الإمارات تستحوذ على ثلث سوق الضيافة الخليجي

تواصل الإمارات تعزيز قدراتها في قطاع الضيافة عبر إضافة المزيد من الفنادق لمواكبة النمو المتسارع في أعداد السائحين من الأسواق التقليدية والجديدة.

وتستحوذ الإمارات على ثلث حجم سوق الضيافة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال يوسف الحبال، الرئيس التنفيذي لمجموعة «سيرينيتي» للضيافة، إن قطاع الضيافة والمطاعم في الإمارات يشهد حالة كبيرة من الرواج خلال شهر رمضان لا سيما وأن الإمارات تستحوذ على ثلث حجم هذا السوق في دول التعاون، موضحاً أن مطاعم «ديكيز باربيكيو بيت» التابعة للمجموعة، تقدم عدة عروض للاحتفاء بشهر رمضان، حيث تبدأ وجبات الإفطار مقابل 69 درهماً للشخص الواحد، سواءً كان الإفطار داخل المطعم أو تم طلب عبر خدمات التوصيل، مشيراً إلى أن المطعم يقدم وصفاتٍ أصيلة تعود تقاليدها إلى 78 عاماً، حيث يقدم أصناف اللحوم التي تُطهى ببطء على حرارة الدخان لمدة 14 ساعة.

موائد كبيرة

وقال أحمد عيسى، المدير العام في فندق شانغريلا، قرية البري، أبوظبي، إن «شانغريلا» يحتفي بحلول شهر رمضان هذا العام مع مائدة إفطار كبيرة، كما يشارك خلال الشهر الفضيل بالجهود العالمية لمكافحة الفقر والجوع بالتعاون مع مبادرة «ShareTheMeal»، وسيتم بموجب الاتفاقية التبرع بقيمة دولار واحد عن كل وجبة إفطار للأعمال الخيرية، والتي تغطي نفقة إطعام طفلين.

ونوه إلى أن الشيف اللبناني جو برزا شارك في إعداد المائدة خلال الأيام الأولى من رمضان خلال استضافته في الفندق، وهو شيف عالمي ساهم في إطلاق مجموعة واسعة من المطاعم العالمية لأكثر من 30 علامة تجارية تغطي جميع شؤون استشارات الطهي، وشارك في 100 مناسبة محلية ودولية أقيمت في 27 دولة بالإضافة إلى 25 فعالية ترويجية للمطبخ اللبناني.

ركن للأطفال

وكشف «منتجع وفلل السعديات روتانا» عن تقديمه هذا العام لموائد إفطار مستوحاة من الأسواق العربية بمناسبة شهر رمضان، كما يصطحب المنتجع زواره من العائلات والأصدقاء في رحلة إلى عالم النكهات مع ركن مخصص للأطفال.

ويوضح الفندق أن المطعم يقدم أكثر من 100 طبق مؤلف من مكونات موسمية ومحضرة في منصات الطهو، حيث يتولى الطهاة الموهوبون إعداد أطباق مستوحاة من مطبخ الشرق الأوسط، ومنها الأطباق الإماراتية مثل المجبوس والمشاوي، وأشهى المأكولات الأوروبية والآسيوية.

أمسيات رمضانية

من جانبها توقعت بانة طوقان، مدير إدارة المبيعات والتسويق في فندق روزوود أبوظبي، أن يكون شهر رمضان هذا العام حافلاً بالنسبة للمطاعم لا سيما وأن الشهر الكريم يعد فرصة لاجتماع الأصدقاء والعائلات على موائد الإفطار وقضاء أمسيات ممتعة بأجواء رمضانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات