الأجهزة المنزلية الجديدة.. فرحة تزين شهر الصيام

تُسارع شركات الأجهزة المنزلية خلال شهر رمضان المبارك إلى تكثيف حملاتها الترويجية سعياً وراء المستهلكين الذين ينشطون في التسوّق خلال الشهر الكريم، حيث يتوقع نمو مبيعات الاجهزة المنزلية بين 20 و 30 % خلال الشهر الفضيل.

وتعتبر الأجهزة المنزلية الكهربائية والإلكترونيات من أكثر المنتجات شعبية خلال الشهر الكريم الذي تقوم خلاله الشركات باستعراض أحدث أجهزة الطهي والتبريد سعياً لإغناء الموائد الرمضانية مع العائلة والأصدقاء.

وتوقّع محمد اليسير، المدير العام الإقليمي في شركة ويرلبول لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا زيادة مبيعات علامات (ويرلبول، أريستون وانديست) من الأجهزة المنزلية التي تتواجد في مراكز التجزئة في الإمارات بنسبة تقارب 10% خلال شهر رمضان الكريم، لافتاً إلى أن رمضان يمثل فرصة للمستهلكين للاستفادة من تنافسية أسعار الأجهزة المنزلية في شهر رمضان الكريم، حيث تقوم الشركات والتجار على تقديم عروض مميزة تلبي حاجات المستهلكين خلال الشهر.

إقبال واسع

وتعليقاً على مبيعات الشركة خلال الربع الأول قال اليسير: «حققنا خلال الربع الأول نمواً بحوالي 5% في الإمارات والخليج عموماً، وذلك مقارنة في السنة الماضية للفترة نفسها، ونتوقع زيادة بمعدل حوالي 8% خلال 2019 في المنطقة».

وحول الأجهزة المنزلية التي تلقى إقبالاً واسعاً خلال رمضان في العادة، قال محمد اليسير: «إجمالاً في هذا الشهر يكون هنالك إقبال على منتجات الطهي (المواقد والأفران وغيرها) بالإضافة إلى البرادات والثلاجات وغسالات الصحون. ويأتي شهر رمضان بالتزامن مع بداية موسم الصيف والذي بدوره تزداد خلاله معدلات الزيادة في المبيعات والطلب من قبل المستهلكين بفضل عوامل عدة».

أجهزة فاخرة

وكانت ويرلبول أطلقت في منطقة الشرق الأوسط بداية السنة مجموعة أجهزة منزلية متميزة وفاخرة هي «دبليو كوليكشن» والتي حسب ما صرحت الشركة تستهدف الفئة ذات الدخل العالي وتقدم تجربة استخدام متطورة عبر تقنية «الحاسة السادسة» «6th SENSE».

وتضم مجموعة «دبليو كوليكشن» منتجات تشمل الأفران وأجهزة الميكروويف ومواقد الطهي وأجهزة سحب الهواء المدمجة، والتي تقدم تجربة متكاملة للمستهلكين، بالإضافة إلى مجموعة من الثلاجات المجمدة بأربعة أبواب ذات السعة الكبيرة لتتماشى مع احتياجات العائلات في المنطقة.

وتوقّع بوروس شيريار المدير العام لشركة «هايسنس» في الشرق الأوسط نمو مبيعات أجهزة التلفاز LCD من «هايسنس» خلال شهر رمضان بنسبة تتراوح من 25% إلى 30% بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

نمو السوق

وحول أداء سوق الأجهزة الكهربائية المنزلية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019، قال شيريار: «وفقاً لتجار التجزئة الرئيسيين فقد ارتفع إجمالي سوق الإلكترونيات الاستهلاكية في دولة الإمارات في الربع الأول من 2019 بنسبة 10% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي حين كان السوق لا يزال في طور التكّيف مع ضريبة القيمة المضافة، حيث قام معظم المستهلكين بالشراء قبل تطبيق ضريبة القيمة المضافة للاستفادة من انخفاض الأسعار. ومن المتوقع أن يعود الطلب هذا العام إلى مستوياته المعتادة. وبالتوجه نحو عام 2020 نلاحظ أن السوق قد ارتفع بالفعل في الربع الأول من عام 2019. وبشكل عام، نتوقع أن يكون سوق التلفزيون أعلى بنسبة 10 – 15% عن عام 2018».

وحول العروض الترويجية أو المنتجات التي تطلقها «هايسنس» في رمضان، قال شيريار: «سوف تطلق «هايسنس» عروضاً لأجهزة التلفاز خلال شهر رمضان مع جميع تجار التجزئة الرئيسيين، وسيكون التركيز أكثر على موديلات UHD وPremium ULED ذات الشاشة الكبيرة بحجم 55 بوصة و65 بوصة و75 بوصة. ونقوم أيضاً بالترويج لتلفزيون الليزر الجديد من مقاس 100 بوصة الذي تم إطلاقه في شهر أبريل في سوق الإمارات خاصة لسكان الإمارات الذين يبحثون دائماً عن منتجات تقنية فريدة من نوعها. وسيكون هذا منتجاً مثالياً ومكملاً للمجالس التي تنتشر خلال رمضان».

عروض الأسعار

وحول أسعار أجهزة التلفاز خلال شهر رمضان، قال شيريار: « الأسعار الحالية في رمضان جيدة، لأن معظم العلامات التجارية تعرض منتجات 2018 بأسعار عادية. وتقوم العلامات التجارية وتجار التجزئة خلال شهر رمضان بطرح عروض أسعار خاصة لزيادة المبيعات، وبالتالي تميل الأسعار إلى الانخفاض».

وحول الأجهزة المنزلية التي تحظى بشعبية خاصة خلال شهر رمضان، قال شيريار: «أصبحت جميع الأجهزة الإلكترونية والأجهزة المنزلية شائعة تقريباً خلال شهر رمضان، لأن العديد من الأسر تستخدمها كمناسبة لشراء أشياء جديدة قبل العيد. ومع ذلك، عادة ما تكون أجهزة المطبخ الكبيرة والصغيرة الأكثر شعبية تليها أجهزة التلفزيون».

التجارة الإلكترونية تسجل ذروة النشاط

كشف تقرير حديث لشركة البحوث التسويقية (كريتيو) أن المبيعات عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط تزداد في الفترة السابقة لشهر رمضان وخلاله. وحددت الدراسة لحظتي ذروة نشاط التسوق عبر الإنترنت.

وكشفت أن المتسوقين في الشرق الأوسط ينشطون عادة في وقت مبكر قبل وفي بداية شهر رمضان، بينما تتباطأ الحركة مع الاقتراب من موعد عيد الفطر، حيث يكون التركيز منصباً أكثر على الاستعداد لاحتفالات العيد، ثم يعود النشاط للتصاعد مجدداً خلال العيد. وأظهرت البيانات أنه في عام 2018، ارتفعت حصة الهاتف المتحرك الأسبوعية فيما يخص المبيعات بنسبة 17% خلال عيد الفطر، مقابل 13.1% في الأسبوع الثاني من شهر رمضان، بينما زادت حجوزات السفر عبر الهاتف المتحرك بنسبة 47% خلال عيد الفطر.

الأكثر هدوءاً

وتتسابق الشركات إلى طرح أفضل المنتجات وأكثرها هدوءاً وأقلها استهلاكاً للكهرباء لنيل رضا وقبول المستهلك، حيث قالت «ويرلبول» إن ثلاجة «4 Doors» من مجموعة «دبليو كوليكشن» هي «الثلاجة الأكثر هدوءاً في السوق». وتتميز هذه الثلاجات التي ستتوفر هذا الصيف في الإمارات، بتصميم أنيق وعصري بلمسات جمالية تنعكس من كل زواياها. فهي تجمع بين التصميم المتميز والمبتكر وتقنيات التجميد المتطورة.

وتتمتع المجموعة الجديدة من الثلاجات ذات الحيز الداخلي الواسع، الذي تبلغ سعته 591 لتراً، بتقنيات تبريد ذكية لتعزيز قدرات حفظ الطعام والحفاظ عليه طازجاً لمدة أطول وبطريقة أقرب ما تكون إلى الطبيعية.

وتأتي تقنية «6th SENSE» كجزء لا يتجزأ من جوهر تصميم الثلاجة «4 Doors» الجديدة. وتشتمل هذه التقنية على مجموعة من أجهزة الاستشعار الذكية وخصائص التشغيل البديهية التي توفر بيئة مثالية لحفظ الطعام، وتتيح لكم تجربة مريحة للغاية في حياتكم اليومية.

وبفضل نظام «فريش لوك» الذكي، يتم تتبع تغيّرات درجة الحرارة تلقائياً داخل الفريزر؛ لاستعادة ظروف التبريد الأمثل اللازمة لحفظ الطعام، وإبقائه طازجاً لفترة أطول. كذلك، تم تزويد مجموعة الثلاجات «4 Doors» بخاصية «التبريد السريع» التي تسرّع عملية التجميد بضغطة زر واحدة. ومن خلال ميزة التجميد السريع، تتيح هذه العملية إمكانية الحفاظ على جودة وسلامة الأغذية. وبالمثل، تعمل خاصية الإذابة التلقائية للجليد باستخدام أجهزة استشعار ذكية داخل تجويف الفريزر لمراقبة درجة الحرارة، التي تقوم بتفعيل وضعية إذابة الجليد عند اللزوم، مما يساعد على توفير الطاقة.

ولتجمع ما بين أفضل مستويات التصميم العصري والأداء القوي، تتمتع الثلاجة بتقنية «زن» المشغلة بواسطة محرك هادئ ذي ضاغط عكسي الدوران، والتي تعمل على تقليل مستوى الضجيج إلى أقل مستوى يبلغ 37 ديسيبل، ما يساهم في توفير أجواء هادئة في المنزل.

«تيكنو موبايل» تتبرّع بـ500 هاتف جوّال خلال رمضان

قال جاك لونغ، مدير العلامة التجارية في «تيكنو موبايل» «TECNO Mobile» في منطقة الشرق الأوسط، والتي أطلقت أخيراً هاتف «سبارك 3 برو» الجديد إن الشركة الصينية خلال شهر رمضان تشارك عمال الإنشاءات في الدولة والشعور معهم خلال الشهر الكريم. وأضاف: «نقيم خياماً لتقديم وجبات إفطار رمضانية تحمل علامة «تيكنو» في مواقع إنشاءات عدة، وتقوم شاحنات صغيرة تحمل علامتنا بالتجوال في أرجاء المدن كذلك نستهدف أماكن العمال لتقديم وجبات الإفطار المحمولة وتوزيع السبحات والتمور والوجبات الخفيفة على العمال. كما نقوم بالتبرع بـ500 هاتف جوّال للعمال الذين يأتون إلى خيامنا، ونأمل أن يساعدهم ذلك في التواصل مع عائلاتهم والاطمئنان عليهم في هذا الشهر الكريم».

القيمة المضافة

تلاشى تأثير ضريبة القيمة المضافة على السوق في الإمارات منذ أكثر من عام، حيث اعتاد معظم المستهلكين على الضريبة التي تفرض زيادات طفيفة في الأسعار.

قسائم نقدية

نجح تجار التجزئة والموزعون في احتواء تأثيرات ضريبة القيمة المضافة وامتصاص جزء كبير من التأثير عن طريق منح قسائم الهدايا والمكافآت النقدية.

التطبيقات الإلكترونية

يتزايد نمو التجارة الإلكترونية لتحقق المبيعات داخل التطبيقات أيضاً نمواً بنسبة 79% بما يشير إلى أن المستهلكين قد يميلون إلى الشراء عبر التطبيقات عندما تتوفر لهم تجربة تسوق سهلة ومريحة.

أجهزة المطبخ

عادة ما تكون أجهزة المطبخ الكبيرة والصغيرة الأكثر شعبية تليها أجهزة التلفزيون.

وأصبحت جميع الأجهزة الإلكترونية والأجهزة المنزلية شائعة خلال رمضان، لأن العديد من الأسر تستخدمها كمناسبة لشراء مستلزمات جديدة قبل العيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات