«راس غليص» إطلالة جديدة على التراث البدوي

بعد احتجاب طــويل، أطلت في العام 2007 على شاشة قناة سما دبي، نسخة جديدة من مسلسل "راس غليص" الذي يعد واحداً من أروع الأعـــمال البدوية، حيث يعد هذا المــسلسل، العمل البدوي الأشهر عربياً، وقد نال لدى عرضه في السبعينيات شهرة ومتابعة واسعتين، رغم أنه لم يكن العمل البدوي الأول، فقد سبقه عملان هما "وضحا وابن عجلان" و"نمر العدوان"، واللذان يستلهمان القصة ذاتها.

البادية الأردنية

بني مسلسل "راس غليص" على قصة مـن تراث الباديـة الأردنيـة، تحمل الاسم نفسه. ولكن حقوق القصة التي أنتــج المسلسل على أساسها في نسخته الأولى عام 1976، فتعود إلى جدة الممثل الأردني نبيل المشيني التي روت القصة مسجلة بصوتها على شريط كاسيت، وبناءً عليها حصل على عقد إنتاج تنفيذي للمسلسل من مؤسسـة الخليج للأعمال الفنية في دبي.

حينـها لم يكن أمام المشيني إلا التوجه إلى دمشق لاستكتاب الثنائي خالد حمـدي الأيوبـي وعبد العزيز هـلال اللذين عرفا بكتابة الأعمال البدوية حينها، حيث اجتمع فريق كتابة مكون من الكاتبين والمخرج الأردني صلاح أبو هنود وميشيل بقيلي، بالإضافة إلى الممثل نبيل المشيني، في فندق سميراميس بدمشق، الذي شهد كتابة نص هذا العمل، المكون من 13 حلقة.

ولم يلبث أن ظـهر "راس غليص" علـى الشاشـة، مـن إخـراج عـلاء الـدين كوكش، وبطولة عبد الرحمن آل رشي وهناء ثروت وأسامة المشيني ونبيل المشيني ومحمد العبادي. وتم تصويره في دبي، وحفر في سجله أنه أول عمل بدوي يتم تصويره في الصحراء، وخارج الاستوديوهات المغلقة.

قصة غليص

تبدأ قصة "راس غليص"، من المراحل المبكرة لطفولة غليص الذي رأى بأم عينيه مجموعة من الرجال الملثمين يقتحمون بيت أبيه ويقتلونه، وتُهان والدتـه، ويسطو عمـه على حـلالـه وماله ويتزوج بأمه التي تتعرض للإهـانة المتكررة، بحـيث تتشكل نفسية الطفـل لتصـبح نفسية ترغـب فـي الانتقـام مـن كـل من هـم حوله بمن فيهم أقاربه، وهـذا ما تؤكده مسـيرة الأحداث المتواليـة في المسلسل.

نسخة جديدة

يذكر أن مسلسل "راس غليص" من تأليف مريم المشيني، وسيناريو وحوار مصطفى صالح، وإنتاج وتوزيع المركز العربي، أما الإخراج فقد حمل توقيع أحمد دعيبس،

وجمعت النسخة الجديدة مجموعة من نجوم الدراما العربية، منهم: رشيد عساف، زهير النوباني، مرح جبر، عبير عيسى، ياسر المصري، منذر الريحانة، نبيل المشيني. صعود تلفزيون دبي

مهد إنتاج مسلسل "وضحا وابن عجلان" الذي شهدت فترة ظهوره، بداية صعود تلفزيون دبي، ودخوله على الساحة الفنية كمنتج رئيسي، وكذلك مسلسل "نمر العدوان" الطريق أمام مسلسل "راس غليص" الذي تمكن بعد عرضه في العام 2007 من تحقيق مشاهدة عالية جداً، لا سيما وأنه اعتبر إعادة لواحدة من ركائز الدراما البدوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات