المجلس العالمي لشباب الإمارات في لندن ينظم "إفطار القيم الإماراتية"

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، نظمت سفارة الدولة لدى المملكة المتحدة بالتعاون مع أعضاء المجلس العالمي للشباب في المملكة المتحدة مبادرة "إفطار القيم الاماراتية" بهدف نشر القيم النبيلة من خلال دعوة جاليات من مختلف الثقافات والخلفيات لمشاركة وجبة الافطار مع شباب الامارات.

ودعا الطلبة المبتعثون في بريطانيا أصدقاءهم وزملاءهم وأساتذتهم من مختلف الجنسيات والديانات على مائدة الافطار في مطعم الفنر الإماراتي في لندن، حيث تبادلوا مع الشباب المبتعثين الأحاديث الودية وتعرفوا على القيم الإماراتية النبيلة من حسن ضيافة ورحابة صدر وتسامح.

أجواء تراثية

كما وتعرف الضيوف، الذين بلغ عددهم 50 شخصا من مختلف الجنسيات والخلفيات، على المأكولات الاماراتية الشعبية في أجواء اماراتية تراثية، وذلك بحضور الإفطار الذي أقيم في مطعم الفنر الإماراتي في لندن، وحضر الأمسية الرمضانية روضة العتيبة، نائب رئيس البعثة في سفارة الإمارات لدى المملكة المتحدة، وأحمد العبدولي من سفارة الدولة، وبعض أعضاء المجلس العالمي للشباب وضيوف المبادرة وعدد من الشباب المبتعثين.

من جانبها، أكدت روضة العتيبة، نائب رئيس البعثة، أن الهدف من افطار القيم الاماراتية للتعريف بالقيم و الموروث الإماراتي الأصيل، حيث قمنا بدعوة مجموعه من زملاءنا الأجانب لتعريفهم بالقيم السامية لدولة الإمارات، كما أتيحت الفرصة للطلبة لدعوة زملائهم الاجانب على الافطار كذلك ليتسنى لهم فرصة تعريف زملائهم بالقيم والموروث الاماراتي. لقد حرصنا ان تكون المبادرة بطابع اماراتي بحت، لذلك كان اختيار مطعم الفنر الاماراتي المكان الانسب لمثل هذه المبادرة التي تهدف لتوصيل القيم و الموروث الاماراتي للشعب البريطاني.

صورة حضارية

من جانبه، أكد بطي بن حارب، عضو المجلس العالمي للشباب في المملكة المتحدة: "تربينا في دولتنا على قيم رفيعة وسامية، ونحن كأعضاء المجلس العالمي لشباب الإمارات في المملكة المتحدة من واجبنا ان ننقل هذه القيم الى زملائنا الموجودين في المملكة المتحدة.

تعايش

وقال أحمد العطار، مبتعث دكتوراه في لندن " كمواطنين لدينا مسؤولية ابراز ثقافتنا الإماراتية  العربية والاسلامية بصورة جيدة لبقية العالم، و في هذا الشهر الفضيل، عبادة الصيام والإفطار قد تبدوا عادات مبهمة لدى الغرب وقد لا يعرفون شيئا عن ماهيتها، وكيف نعيش روحانيات هذه الأيام الفضيلة، وكيف هي عاداتنا وطقوسنا، ومبادرة إفطار القيم الإماراتية تحفز التجمع على مائدة الإفطار وتعطي الأجانب فرصة التعرف على رمضان وماهية مناسكه من صيام وإفطار وعبادة، وتفتح نافذة من التسامح على قيمنا وعاداتنا الكريمة في هذا الشهر الفضيل".

الجدير بالذكر أن مبادرة "إفطار القيم الإماراتية" تأتي بهدف تأصيل مبدأ التسامح ونشر الخير والقيم الفضيلة التي نستلهمها من بلاد الخير، وأفضل من يمثلها هم شباب الإمارات الذين يعتبرون خير سفراء للقيم والعادات ونشر السمعة الطيبة خارج الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات