شهد ختام دورة إدارة مسرح الجريمة

المزينة: نتبادل الخبرات مع المؤسسات الأمنية العالمية

أكد اللواء خبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، على أهمية التعاون مع كافة المؤسسات الأمنية العالمية، ليس فقط في المجال الشرطي بل أيضا في تبادل الخبرات والتجارب، مما يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار في المجتمع، وبناء قدرات رجال الأمن في كافة المستويات.

جاء ذلك، خلال ختام دورة إدارة مسرح الجريمة التي نظمتها الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والإدارة العامة للتدريب، بالتعاون مع مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية، بحضور العميد أحمد حمدان بن دلموك مدير الإدارة العامة للتدريب، والعميد كامل بطي السويدي نائب مدير الإدارة العامة للعمليات لشؤون العمليات، والعقيد فهد المطوع مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والعقيد خبير أول أحمد مطر المهيري نائب مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة لشؤون الإدارة، والدكتور خبير أول فريدة الحاج محمد الشمالي نائب مدير الإدارة العامة للشؤون الفنية، والمقدم خبير أول جاسم ربيع العوضي مدير إدارة مسرح الجريمة بالوكالة، والدكتور فؤاد علي تربح، مدير إدارة التدريب والتطوير، وستيفن جودمان، الملحق القانوني للسفارة الأمريكية، والمشاركين في الدورة .

الحفاظ على الأدلة

وأضاف القائد العام لشرطة دبي، أن الحفاظ على الأدلة الجنائية الموجودة في مسرح الجريمة تعد أولوية قصوى، لما لها من ارتباط وثيق بمجريات التحقيق، مشيراً إلى ضرورة إدارة مسرح الجريمة بالطرق العلمية الصحيحة، لضمان سلامة الأدلة التي تعتبر أحد أهم أسباب معرفة أساليب المجرمين في تنفيذ الجريمة، وذلك للكشف عن مرتكبيها بأسرع وقت ممكن وتقديمهم للعدالة.

وقال اللواء خميس المزينة، إننا اليوم فخورون بهؤلاء الرجال المجهولين الذين يضحون بأوقاتهم، ويضعون أمن مجتمعنا، وأفراده من مواطنين ومقيمين ضمن أولوياتهم، يعملون بلا كلل ولا ملل من أجل ضمان راحة الآخرين .

وفي الختام، دعا القائد العام لشرطة دبي، المشاركين في الدورة إلى تطبيق كل ما تعلموه من خبرات ومعارف في مجال إدارة مسرح الجريمة على أرض الواقع، شاكرا مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية، على هذا التعاون المثمر الذي إن دل على شئ فإنه يدل على العلاقة الوثيقة التي تربط الجانبين في مجال إرساء الأمن والرخاء في المجتمع.

علاقة قوية

ومن جانبه، أشاد ستيفن جودمان، بالعلاقة القوية التي تجمع مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية وشرطة دبي، خاصة في مجال التدريب وتبادل الخبرات، سعيا من الجانبين إلى تحقيق الشراكة في حماية مجتمعاتنا .

وأضاف الملحق القانوني بالسفارة الأمريكية، أن هذه الدورة تأتي لتطوير مهارات خبراء مسرح الجريمة الذين نعتمد عليهم في الكشف عن بعض القضايا الغامضة، وذلك عبر إبراز أهم التجارب العملية التي يمر فيها الخبير في هذا المجال.

بعد ذلك كرم اللواء خميس المزينة، ستيفن جودمان الملحق القانوني بالسفارة الأمريكية، الذي قام بدوره بإعطاء القائد العام لشرطة دبي هدية تذكارية من مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية، بالإضافة إلى فريق التدريب المنسب من مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية، والمنتسبين للبرنامج من إدارة مسرح الجريمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات