محمد بن حم: الاتحاد صنع تاريخاً مشرفاً وجعل للإمارات كياناً راسخاً

قال الشيخ الدكتور محمد مسلم سالم بن حم عضو المجلس الوطني الاتحادي، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة بن حم، إن الاتحاد صنع تاريخاً مشرفاً وجعل للإمارات كياناً راسخاً يقر بواقع مضيء، ويؤسس لمستقبل أكثر ضياءً وازدهاراً - بإذن الله - في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ''حفظه الله". وأضاف إن قيام الاتحاد يمثل الإرادة الصلبة والعزيمة التي لا تلين، وما تحقق من إنجازات شاهد عيان على السعي الحثيث والعمل الدؤوب لقيادتنا الرشيدة على الوصول بسفينة الاتحاد إلى بر الاستقرار والأمان التي تنبأ الكثير باستحالة استمرارها، إلا أن القلوب التي قادتها عقدت النية على نهضة البلاد ورقيها، قلوب توكلت على الله في كل خطوة فكان الحصاد نهضة وخيراً وبركة، حيث البذرة الأولى كانت للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله'' باني الوطن. وأوضح أننا إذا نظرنا إلى كل ما تحقق سندرك لماذا نحتفل بهذا اليوم، ولماذا نعتز به ونعتبره علامة فارقة في تاريخ دولتنا، ففي هذا اليوم تمتلئ قلوبنا بالسعادة ونفوسنا بالفخر والاعتزاز، فقد أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة، بفضل الله ثم بفضل الخطى الواثقة الثابتة لقيادتنا الرشيدة دولة يشار إليها بالبنان، كتجربة وحدوية فريدة، كما أن اتحاد الإمارات يزداد بمرور الأعوام قوةً وصلابةً ومعه يزداد خير البلاد ونماؤها. وأشار الى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، "طيب الله ثراه"، استطاع مع إخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، خلال فترة زمنية قصيرة، أن يحققوا طفرة نوعية هائلة على جميع الصعد، ما جعل هذه الدولة تتبوأ مكانة مرموقة بين الأمم والشعوب وهذه المكانة التي تتمتع بها دولتنا الفتية على المستوى الدولي لم تأت من فراغ، بل جاءت وفق خطط علمية، وإنجازات ملموسة على أرض الواقع .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات