ناصر لخريباني: يوم تاريخي لشعب الإمارات

قال اللواء ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في كلمة بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لليوم الوطني، إن

الثاني من ديسمبر عام 1971 يوم تاريخي عظيم لشعب الإمارات، فيه انطلقت مسيرة الاتحاد على أسس راسخة ومتينة بقيادة القائد المؤسس حكيم العرب المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وبدأت التنمية الشاملة في جميع المجالات، وانتقلت حياة أبناء الوطن من شغف العيش إلى الرفاهية، وانتشرت المدارس والجامعات والمراكز الصحية والمستشفيات، وشُيدت البنية التحتية وغيرها من المرافق في أرجاء الإمارات، كما سخرت القيادة كل الإمكانات المادية في خدمة المواطن لإدراكها أن الإنسان هو الثروة الحقيقية .

وقال: تتواصل مسيرة النهضة بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على نهج زايد الخير، رحمه الله، وبخطى ثابتة وعزيمة صلبة؛ ورؤية ثاقبة نحو أرقى مراتب التقدم والازدهار.

ونتيجة لسياسة قيادتنا الحكيمة، تقطف الأجيال المتعاقبة من أبناء الإمارات الثمار الطيبة في ظل اتحادنا المجيد، فدولتنا أصبحت من أسرع دول العالم تقدماً، واقتصادها الثاني عربياً؛ وشعبها في مقدمة الشعوب الأكثر سعادة في العالم، وهي الأولى بالمنطقة في المساواة بين الجنسين؛ وابنة الإمارات الأولى في التحصيل العلمي على مستوى المنطقة وشمال أفريقيا وفق تقارير المنظمات العالمية المتخصصة، كل ذلك جعل الإمارات تحظى باحترام وتقدير المجتمع الدولي. إننا نعتز بالإنجازات الكبيرة والعملاقة التي تحققت في مسيرة النهضة الشاملة في المجالات كافة؛ لتقف دولتنا شامخة في قمة الريادة على الخارطة العالمية، وعلى الرغم من ذلك، تحرص الدولة وبكل طاقاتها على مضاعفة الجهود للحفاظ على المستوى المتقدم الذي حققته في مجالات النهضة والتطوير في مختلف قطاعاتها، وقد شملت مسيرة الإنجازات المضيئة في دولتنا العمل الشرطي والأمني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات