ماجد المنصوري: الثاني من ديسمبر يوم يجسد الوحدة والبناء

قال ماجد علي المنصوري رئيس دائرة الشؤون البلدية إن "الثاني من ديسمبر من كل عام، هو يوم يجسد الوحدة والبناء، والعطاء والولاء، والإخلاص والوفاء.

الإخلاص لقادتنا والوفاء لوطننا، إذ تعزز هذه المناسبة عاماً تلو العام التلاحم بيننا وحكومتنا الرشيدة، وتعد ركناً رئيساً من أركان التنمية والتطور والازدهار، حيث نحتفل هذه السنة، باثنين وأربعين عاماً من التنمية والعطاء، بعد أن شهدت الدولة خلال هذه الفترة، نهضة تنموية شاملة، دفعت الإمارات إلى مصاف الدول المتقدمة، وأحدثت نقلة نوعية في مستوى الخدمات المقدمة لأفراد المجتمع، ومن بينها الخدمات البلدية، التي شهدت تطوراً كبيراً في نوعيتها وجودتها".

وذكر المنصوري، "إن كل يوم بالنسبة لنا هو يوم وطني نحتفي خلاله بالأمان والاستقرار والرفاه والازدهار، فإضافة إلى تقدمنا المستمر على مؤشرات الرخاء والتنمية العالمية، باتت الإمارات اليوم تشكل عنواناً للسعادة لمواطنيها، ولكل من يقطن على أرضها الطيبة، وهذا ما تجسد جلياً في المسح الأخير الذي أجرته الأمم المتحدة لمؤشرات السعادة والرضا بين الشعوب، حيث جاءت الدولة في المركز الأول عربياً والرابع عشر دولياً، وهذا بالتأكيد يعود إلى السياسات العامة الحكيمة، التي تنتهجها القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله"، التي توفر كل مقومات العيش الكريم وما يزيد من رفاه ورضا وسعادة مواطنيها".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات