عبد العزيز مكتوم الشريفي: واقع مشرق لمستقبل أكثر إشراقاً

وجه اللواء عبدالعزيز مكتوم الشريفي، مدير عام الأمن الوقائي بوزارة الداخلية، كلمة بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لليوم الوطني، في ما يلي نصها: "اليوم تكمل دولة الإمارات الـ"42" عاماً لقيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة الذي رسم لها واقعاً مشرقاً مغايراً، يسوده الخير والأمان والرفاهية، وأسس هذا الاتحاد إنجازاته لمستقبل أكثر إشراقاً؛ لما وصلت إليه دولة الإمارات في مختلف المجالات المحلية والدولية.

وتحل علينا اليوم الذكرى الثانية والأربعون لقيام اتحاد الإمارات العربية المتحدة، وقد أصبحت دولة الإمارات راسخة الجذور شامخة البنيان، ومثالاً يحتذى به في المجالات كافة، وإن ما وصلت إليه دولتنا بفضل الاتحاد خلال العقود الماضية، من رفعة ونمو وتنمية شملت مختلف مناحي الحياة، يعدّ من التحولات الجذرية التي جعلت منها دولة عصرية ذات مكانة مرموقة بين دول العالم؛ ينعم شعبها بالأمن والأمان والاستقرار.

إن ذكرى اليوم الوطني الـ"42" لدولة الإمارات العربية المتحدة شكل منعطفاً تاريخياً وتحولاً رائعاً، في حياة شعب الإمارات، فقد أثبت المغفور له "بإذن الله" الشيخ زايد بن سلطان "طيب الله ثراه"، بحكمته وعزمه لدول العالم قوة التلاحم والترابط، تحت ظل راية واحدة وكلمة واحدة ووطن واحد، ما جعلها دولة عصرية ذات مكانة مرموقة بين دول العالم، ينعم شعبها بالخير والأمان.

لقد أصبحت دولة الإمارات، بفضل الله، ثم بفضل القيادة العليا تسير بخطى واثقة وثابتة في تحقيق معطيات ومتطلبات ومفاهيم العصر، وذلك باهتمام قيادتها الحكيمة في التنمية المستدامة والنهضة الحضارية في أبعادها البشرية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية لشعب دولة الإمارات، ولهذا فقد أصبحت الإمارات تتمتع بمكانة عظيمة راسخة إقليمياً وعربياً وعالمياً، وأصبحت عضواً فاعلاً في الأسرة الدولية، ومقصداً عالمياً للثقافة والسياحة والاستثمارات العربية والأجنبية تحظى باحترام وتقدير الجميع.

إن قيادتنا العليا، ومن خلال الرؤية الواضحة والاستراتيجيات الحكيمة، استطاعت تكريس مسيرة الاتحاد ورعايتها لقناعتهم بأنها السبيل إلى العز والتفوق والريادة واستطاعوا، من خلال الاتحاد، أن يحققوا للشعب أبرز تطلعاته وأمنياته في صورة رائعة.

وإننا أمام هذا الإنجاز العظيم لا نملك إلا أن نسعى جاهدين إلى المحافظة على المكتسبات التي تحققت، ومواصلة مسيرة البناء من أجل رفعة وطننا واتحادنا ولتظل راية دولة الإمارات عالية خفاقة عالية بين الأمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات