مسلم بن حم: احتفالنا يحمل مشاعر الحب والتقدير لمؤسس الاتحاد

قال الشيخ مسلم سالم بن حم عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة مجموعة بن حم، إن احتفالنا في الثاني من ديسمبر من كل عام باليوم الوطني لدولة الإمارات، يحمل في طياته مشاعر الحب والتقدير والوفاء لمؤسس دولة الاتحاد، وباني نهضتها المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فهي مناسبة متجددة، تزخر بالمشاعر الصادقة والمتدفقة، التي تعبر عن الفخر والاعتزاز بوحدة الكلمة والتقاء الإرادة الشعبية والرسمية، التي قادها المغفور له، بإذن الله، زايد الخير لبناء دولة حديثة شامخة، تصون وحدة شعبها، وتحقق تطلعاته الكبيرة في التقدم والنماء، وتحافظ على تراثه العريق، وموروثاته الغالية، وروحه العربية المتميزة، فلقد بنى المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد مع إخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، الاتحاد على أسس متينة، ما جعله نموذجاً ناجحاً للوحدة العربية.

وقال إن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، واصل المسيرة الخيرة على ذات الطريق بالتآزر مع إخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، حتى تبوأت الدولة مكانها البارز في مصاف الدول المتقدمة، وأصبحت مثالًا يحتذى به لدول العالم أجمع، كما أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، يعتبر بحق خير خلف لخير سلف، وحمل أمانة دولة الاتحاد بكل اقتدار، وحرص على الارتقاء بالوطن والمواطن في شتى المجالات.

إننا نفخر ونعتز بما حققته دولة "الاتحاد"، عبر تسخير الثروات في إرساء نهضة اجتماعية واقتصادية وعمرانية وتعليمية وزراعية وسياحية، وفي مناحي الحياة كافة في ظل اهتمام متنام بقيمة الإنسان، الذي تعتبره قيادتنا العليا الثروة الحقيقية، فعملت على تأمين الرعاية له، وتوفير الحياة الكريمة بكل ما تتطلبه باعتبار العنصر البشري القوة الحقيقية، والركيزة الأساسية، لتحقيق النهضة الحضارية الشاملة للبلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات