سامي بن عدي: فرصة وطنية لمواصلة العمل وتحقيق الإنجازات

وجه سامي بن عدي وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي للشؤون المساعدة والخدمات المؤسسية كلمة بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين فيما يلي نصها:

تعتبر ذكـرى اليـوم الوطني لوطننا الشامخ ذكرى عظيمة وعزيزة على قلب كل مواطن لما تجسده هذه الذكرى الغالية من معان كبيرة، فقد أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة، خلال مدة زمنية قصيرة نموذجاً، يحتذى به في الرقي والتطور الشامل بمختلف مناحي الحياة، وذلك بفضل نهج القيادة الرشيدة وتوجيهاتها، التي تُترجم في الخطط والاستراتيجيات الحكومية، مستهدفة الاستثمار الأمثل في الكوادر البشرية، التي تعد الأساس في تحقيق التنمية المستدامة.

وإن الاحتفال باليوم الوطني الثاني والأربعين لا ينحصر في مجرد التعبير عن الفرح بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوبنا جميعاً، بل إنه فرصة وطنية، للتعبير الصادق على مواصلة العمل، وتضافر الجهود للعمل كيد واحدة، لتحقيق المزيد من الإنجازات العظام خلف قيادتنا الرشيدة، بما يخدم الوطن والمواطن، ويسهم في رفعة دولتنا الحبيبة، التي أصبحت مثالاً يحتذى في الأمن والوحدة والاستقرار والتنمية الشاملة والنماء والرفاه والتقدم في مختلف المجالات والميادين.

وإننا إذ نحتفل بهذه الذكرى العطرة نستشعر أهمية العمل على غرس حب الوطن في نفوس النشء، وتعزيز وتنمية مشاعر الانتماء لهذه الأرض الطاهرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات