محمد بن خليفة: فرحتان باليوم الوطني و«إكسبو»

أكد سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، في كلمة له بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني 42، أن أبناء الدولة والمقيمين على أرضها الطيبة يعيشون فرحة غامرة وهم يضعون في ذاكرتهم أولئك الذين أرسوا قواعد بنيان الاتحاد بقيادة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه حكام الإمارات. وأوضح سموه أن الفرحة أصبحت فرحتين هذه المرة بعد أن تزامنت احتفالات الدولة باليوم الوطني مع فوز مدينة دبي باستضافة إكسبو 2020.

وقال سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، إن شعب دولة الإمارات العربية المتحدة وغيره من شعوب الدول الشقيقة والصديقة المقيمين بيننا يحتفلون بهذا اليوم التاريخي.. يوم العزة والاتحاد والقوة وهم في غاية الاطمئنان إلى أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، هو من يقود سفينة الاتحاد بكل حكمة وجدارة واقتدار وقد استطاع أن يصل بها إلى بر الأمان وأن يجعل من دولة الإمارات العربية المتحدة أنموذجا رائعاً يحتذى به في استثمار الإنسان الذي أصبح يسعى دائماً دون كللٍ ولا ملل لمواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية الحديثة في المجالات كافة من أجل استثمارها وتطويعها لخدمة المصالح الوطنية العليا والتي من شأنها أن تحقق أهداف هذا الوطن الغالي المعطاء وتحول أحلام وطموحات قيادته الرشيدة وشعبه الوفي إلى واقع معاش وتمنحه الثقة في النفس والفرصة لمشاركة العالم في كل ما من شأنه أن ينهض بالأمم والشعوب في شتى الميادين.

وأشار سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، إلى أن الشعب الإماراتي يشعر بالرضا ويملأ التفاؤل نفوس أفراده عندما تقع أعينهم على ما تحقق لهم عبر السنوات الماضية ويقفون على ما شهدته البلاد من ثورة حضارية شاملة يشهد لها القاصي والداني وتستند إلى أرقى وأنجح أساليب التكنولوجيا وتقودهم إلى التطور الذي بلغ قمة النجاح

طباعة Email
تعليقات

تعليقات