قائد القوات البحرية: ذكرى تجسد ملحمة تاريخية وقصة نجاح

وجه اللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ قائد القوات البحرية كلمة عبر مجلة " درع الوطن " بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين أكد فيها أن يوم الثاني من شهر ديسمبر من كل عام هو علامة بارزة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة..وذكرى خالدة نحتفل بقدومها كل عام بكل فخر واعتزاز لأنها ذكرى تجسد ملحمة تاريخية وقصة نجاح مليئة بالعبر .. وفيما يلي نص الكلمة: "يعتبر اليوم الثاني من شهر ديسمبر من كل عام علامة بارزة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، وذكرى خالدة نحتفل بقدومها كل عام بكل فخر واعتزاز لأنها ذكرى تجسد ملحمة تاريخية وقصة نجاح مليئة بالعبر ففي مثل هذا اليوم قبل اثنين وأربعين عاماً تحول حلم شعب الإمارات إلى حقيقة واقعة حين انطلقت مسيرة البناء بثبات مستمدة القوة من فكر وعبقرية صانع الاتحاد وباني نهضته الحضارية. واستطاعت هذه الدولة في فترة وجيزة من عمرها تحقيق انجازات عظيمة في كل القطاعات التعليمية والصحية والعمرانية والاقتصادية.

وأصبح المواطن بفضل جهود ورعاية قيادتنا الرشيدة ركيزة البناء ومحور الخطط والأهداف وكان من ثمرات الاتحاد توحيد قواتنا المسلحة تحت علم واحد وقيادة واحدة لتتحول من قوات محدودة بقوة نيران محددة إلى قوات تضم كافة تشكيلات القتال والإسناد الإداري، وتعزز دورها في حماية وتعزيز الكيان الاتحادي، وتقف في وجه التحديات التي تفرضها الألفية الثالثة وكما ركزت القيادة على بناء الإنسان في القطاع المدني وركزت بالمثل جل اهتمامها على إعداد الرجال في القوات المسلحة فعمدت إلى برامج التدريب وطورتها على أحدث أساليب العصر ووصلت بأبناء القوات المسلحة إلى كفاءة قتالية عالية وقدرة لا تحد في استيعاب وحسن استخدام أحدث الأسلحة والتقنيات.

واستطاعت القوات البحرية كرافد من روافد قواتنا المسلحة أن تحقق بالمثل نقلة نوعية في مجالات التسليح والتدريب والتنظيم آخذة في الاعتبار التكامل بين أفرع القوات المسلحة والعمل في إطار معركة الأسلحة المشتركة، وأن تبقى دائماً على أهبة الاستعداد ضمن القوات البرية والجوية والدفاع الجوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات