إبراهيم الزعابي: الإمارات بحكمة قيادتها الرشيدة عنوان التلاحم والترابط

أكد إبراهيم عبيد الزعابي مدير عام هيئة التأمين أن مناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات عزيزة على قلوبنا جميعاً، وعلى قلوب الشعوب العربية والإسلامية كافة. ففي هذا اليوم نجح شعب الإمارات بقوة وإرادة بناء دولة الاتحاد بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ليشكل الثاني من ديسمبر 1971، منعطفاً تاريخياً وتحولاً رائعاً في حياة شعب الإمارات وشعوب المنطقة.

وقال في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني 42 إن دولة الإمارات أصبحت بحكمة قيادتها الرشيدة عنواناً للتلاحم والترابط، ومدرسة في التنمية والبناء والتقدم، وهي اليوم تسير بخطى راسخة نحو تحقيق التنمية الشاملة الحديثة بمفهومها المعاصر، بعد أن نجحت في فرض مكانة عظيمة على المستوى العالمي.

وأوضح انه إذا كان الاحتفال باليوم الوطني هو احتفال بمسيرة إنجازات دولة، فإنــه أيضــاً مناسبة لأن يكون حافزاً إضافياً لنا جميعاً لمضاعفة العمل والبناء والإنتاج نحــو مستقبل أفضل من أجل رفعة شأن دولة الإمارات في المحافل الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات