حمد بن سيف الشرقي: همة المخلصين جعلت الإمارات معجزة

وجه سمو الشيخ حمد بن سيف الشرقي نائب حاكم الفجيرة كلمة عبر مجلة "درع الوطن" بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين أكد فيها أن "همة البناة المخلصين واستجابة شعب يصمم على التغيير جعلت دولة الإمارات العربية المتحدة معجزة منجزة على خارطة التقدم البشري المعاصر».

وفيما يلي نص الكلمة:

"إن اثنين وأربعين عاماً من عمر الدولة حقبة قصيرة لا تكفي لبناء الأسس لكن همة البناة المخلصين واستجابة شعب مصمم على التغيير جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة معجزة منجزة على خارطة التقدم البشري المعاصر فلم تعد الصحراء مجدبة ولا الشطآن مقفرة ولا الجزر موحشة بل صار كل ذلك أحدث عجائب الدنيا جمالا وإبداعا حضاريا معاصرا يلهم عباقرة الفن والجمال والفلسفة والسياسة والحكمة أن العرب المسلمين الذين أقاموا الحضارة الإسلامية في الشام والعراق ومصر والأندلس والهند هم قادرون على أن يخترعوا أمجاداً جديدة وحضارة معاصرة.

إن دولة الإمارات العربية المتحدة نموذج للنهضة الشاملة الاجتماعية والاقتصادية والخدمية والثقافية ذات سجل مشرف في التعايش السلمي والتسامح الديني.

أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة إحدى أشهر دول العالم إذ تحظى بتقدير الجميع لمنهجيتها في التسامح والوسطية والاعتدال. إن المسيرة الاتحادية لم تكن مجرد عمل سياسي وليد لحظة عابرة بل كانت مسيرة صعبة، وما كان منال الاتحاد سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء مؤسسين حملوا الفكرة في القلوب أملا وتدبروها جهدا ورعاية حتى صارت واقعا حيا معاشا.

إنجازات طموحة

إن مسيرة الانجازات الطموحة التي قادتها المؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص وجمعيات النفع العام قد حققت أهدافها بفضل الله سبحانه وتعالى والدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والتوجيهات المستمرة والقيادة الحكيمة والإرادة والتصميم على التنفيذ والتنسيق مع الأجهزة المعنية والذي تحقق في ظل الاتحاد ليصنع القرارات بإطار من التكامل وصولا إلى الهدف والغاية المنشودة.

نعم تحقق الحلم وأصبحت أمنية الجميع واقعا ملموسا وها هي دولتنا الفتية نتباهى بها بين دول العالم وأصبحت دولتنا ذات سياسة متميزة ومتكاملة تحظى بالاحترام من الجميع.

إن شريط الأحداث طويل وإنجازاته ومكتسباته ووقائعه كثيرة ويستغرق زمنا طويلا يناهز الفترة التي تحققت فيه لكن الحدث الذي سيظل عالقاً بالأذهان هو أن التجربة الاتحادية حققت الكثير من النجاحات الرائدة.

في مثل هذا اليوم تحقق الحلم الكبير والأمنية الغالية التي طالما حلم بها وتمنى تحقيقها شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد كان يوما تاريخيا مشهودا التقت فيه إرادة جماهير الشعب في الإمارات السبع مع جهد الحكام ومسعاهم الدؤوب لتحقيق هذا الإنجاز العظيم، وأصبحت دولة الإمارات حقيقة واقعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات