سيف الشعفار: نقلة تنموية كبرى لدولتنا

أكد الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية في كلمة بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين، أن الإنجازات التنموية، التي تم تحقيقها في المجالات كافة، نقلت دولتنا نقلة كبرى، وفيما يلي نص الكلمة:

إن دولة الإمارات، وهي تحتفل بذكرى اليوم الوطني الثاني والأربعين، تعتز بإنجازاتها الكبيرة، التي حققتها في مسيرة التنمية والنهضة والتمكين، حيث أصبحت تتمتع بمكانة مرموقة على المستوى الدولي؛ فالإنجازات التنموية التي تم تحقيقها في المجالات كافة، نقلت دولتنا نقلة كبرى حتى أصبح اتحاد دولتنا واقعاً في حياتنا راسخ الجذور وشامخ البنيان؛ ومثالاً يُحتذى به في شتى المجالات، بما في ذلك مسيرتها الشرطية، التي حققت الأمن والأمان والاستقرار، بفضل الدعم الكبير الذي أولته قيادتنا العليا لوزارة الداخلية، وقطاعاتها الشرطية.

وقال: إن الثاني من ديسمبر من عام 1971 مناسبة هي الأعز على قلوبنا جميعاً، ونحن في هذه الأيام نعيش الذكرى الثانية والأربعين لقيام دولتنا، من خلال اتحاد إماراتنا السبع، في كيان قوي واحد؛ جمع الشمل ووحّد الطاقات، ونتذكر في هذا اليوم مؤسس الاتحاد المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أنجز حلم الاتحاد مع إخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، عبر جهود متواصلة، وكبيرة، وإرادة قوية وواضحة، أسهمت في قيام دولتنا الوحدوية، التي تعدّ الأنجح في عالمنا العربي، والنموذج الأكثر تماسكاً وديمومة واستقراراً.

نهضة تنموية

وأضاف: تشهد دولتنا في ظل الاتحاد، وبقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، حفظهم الله جميعاً، نهضة تنموية واقتصادية وعمرانية كبرى، فاقت معدلات إنجازها كل المقاييس؛ وأصبح الإنجاز يتلو الإنجاز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات