«تي تي كواترو» قمة السيارات الرياضية

كشفت أودي في معرض جنيف للسيارات. عن نموذج سيارة «تي تي كواترو» ذات المحرك TFSI بسعة ليترين بقدرة 420 حصاناً عند 6,700 دورة في الدقيقة وتقنية «كواترو» للدفع الرباعي. ولأول مرة تدمج أودي الشحن التوربيني مع تقنية FSI (الحقن المباشر للوقود).

ومن خلال وزنها المضبوط بشدة والبالغ 1,344 كغ (بدون سائق)، تتربع أودي «تي تي كواترو»الرياضية على قمّة السيارات الرياضية. ويحتاج كل حصان مُنتَجٍ من محرك TFSI 2.0 الذي يزن أقل من 150 كغ - إلى إزاحة أقل من 3.2 كغ. وتنطلق أودي الجديدة بمحركها ذات الاسطوانات الأربعة من 0 إلى 100 كلم / ساعة في 3.7 ثوانٍ فقط.

احتياطي الطاقة

وتُمثل وحدة الطاقة عالية الأداء هذه تجسيداً مثيراً لاحتياطيات الطاقة المتوفرة في مجموعة محرك EA.888 وقد حصدت وحدة الطاقة هذه العديد من الجوائز في جميع أنحاء العالم، وقد صدقت بوعدها في إثبات قدرتها في العديد من طرازات أودي الرياضية، وهي تجسّد كامل طاقتها الكامنة في السيارة الجديدة. ويستند المحرك عالي الأداء مرة أخرى على تقنيات EA888 الناجحة: مثل توقيت الصمام المتغير الذي يتيحه نظام أودي valvelift (AVS)، وضبط عمود الحدبات، ونظام الحقن المزدوج. كما توجد مجموعة واسعة من التعديلات، بما في ذلك المكابس الخاص المصنوعة من الألومنيوم مع قنوات التبريد المتكاملة وعمود مرفقٍ مطروقٍ من الفولاذ الفائق القوة.

أما رأس الاسطوانة، فهي تمثّل تطويراً منهجياً آخر صُمّم خصيصاً للأحمال الأعلى وسحب كمية غاز أكبر. ولاستيعاب الإنتاج الأعلى من الطاقة، تم تصنيع جدار اسطوانة علبة المرافق المدمجة بشدة والمتعارف عليها في عائلة EA888 من سبائك المعادن المقولبة فائقة القوة. ويتيح شاحن غازات العادم التوربيني المطوّر حديثاً تقنية التدفق المختلط المثلى وينتج ما يصل إلى 1.8 بار ضغط الشحن.

استجابة

عند القيادة، يخطف الطابع الرياضي للمحرك ذات الاسطوانات الأربع الأنفاس. ويستجيب هذا المحرك المزوّد بشاحن توربيني بالإضافة إلى تقنية الحقن المباشر بشكلٍ فوري للخنق بشغف وصولاً إلى قطع إمداد عند 7,200 دورة في الدقيقة. ينقل محرك 2.0 TFSI عزم دورانه إلى علبة تروس «اس ترونيك» المدمجة ذات الثلاث أعمدة. ويقوم ناقل الحركة ثنائي القابض (ثنائي الكلتش) بالتنقل بين التروس في أجزاء من الثانية، مضيفاً بذلك مشاركته في تسارع سيارة العرض المثير للإعجاب.

وينقل نظام كواترو للدفع الرباعي الدائم القدرة المولّدة إلى الطريق. ولتوزيع الوزن بالشكل الأمثل، يتوضع القابض متعدد الأقراص - الذي تتم قيادته هيدروليكياً ويتم التحكم به الكترونياً - على المحور الخلفي. يتحكم نظام دفع كواترو بنشاطٍ بتوزيع عزم الدوران بين المحاور في أجزاءٍ من الألف من الثانية، مضيفاً بذلك المزيد من التعامل الديناميكي مع السيارة. ويتدخل التحكّم الانتقائي للعزم على العجلات عند عبور المنعطفات.

ويتم نقل عزم الدوران إذا لزم الأمر من العجلات داخل المنعطف إلى تلك التي خارجه. وبذلك تنعطف السيارة بخفةٍ عبر المنعطفات بفضل توزيع عزم الدوران مما يُعتبر أمراً مساعداً للسائق. ويتيح ذلك بعبور المنعطفات بدقةٍ وحيادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات