المركز الميكانيكي للخليج العربي يحصد جائزة البيئة

كرّمت بلدية دبي المركزَ الميكانيكي للخليج العربي، الوكيل الحصري والموزّع المعتمد لمجموعة BMW في دبي والشارقة والإمارات الشمالية، لالتزامه بإنشاء بيئة مستدامة داخل صالات عرضه، فاختارته أفضل مركز لبيع السيّارات من حيث الممارسات الخضراء الصديقة للبيئة في المنطقة.

وقدّمت إدارة البيئة في بلدية دبي إلى المركز الميكانيكي للخليج العربي جائزة "أفضل ممارسة بيئية" تكريماً لإنجازاته البيئية الممتازة على مدار الأشهر الاثني عشر الماضية. وتشيد هذه الجائزة بجهود الوكيل التي تتّسم بتأثير عالٍ، بعد أن قامت بلدية دبي بتقييم شامل لمبادرات الإدارة البيئية في الشركة.

وأجرت إدارة البيئة في بلدية دبي معاينة لأهمّ وكلاء السيارات في الإمارة الذين يمثّلون الموزّعين الحصريين لأبرز الأسماء في عالم تصنيع السيارات واختارت المركز الميكانيكي للخليج العربي فائزاً بالجائزة. واستندت الإدارة في وضع معايير فوز المركز الميكانيكي للخليج العربي إلى الممارسات البيئية المثلى التي تُطبّق بالتوافق مع الأنظمة البيئية والتوجيهات الفنية التي وضعتها بلدية دبي.

 

وأجرى الحكّام مسحاً لمقر المركز الميكانيكي للخليج العربي وصالة العرض على شارع الشيخ زايد وديرة، إلى جانب مركز تصليح السيارات المتطور في القوز. ومن المعايير التي أعطت الأفضلية للمركز الميكانيكي للخليج العربي على منافسيه تبنّي الشركة للتقنيات المستدامة مثل استخدام غازات التكييف الصديقة للبيئة، ومحطة تكرير المياه، والاستخدام المكثّف للمصابيح بتقنية LED التي توفّر الطاقة، وتنظيم المساحة بشكل مراعٍ للبيئة، إلى جانب العمل على معالجة المواد الخطرة كالبطاريات، وحشوات الفرامل، والزيت المستعمل.

علاوة على ذلك، أخذت لجنة التحكيم في عين الاعتبار منشآت المركز الميكانيكي للخليج العربي في الشارقة والفجيرة ورأس الخيمة وأثنت عليها لتبنّي المعايير ذاتها. والجدير بالذكر أنّ جوائز بلدية دبي البيئية تغطي مجموعة واسعة من قطاعات العمل وممارساته، وتشكّل أساساً لبناء مدينة تتحلّى بالعناصر الأساسية للنجاح وراحة العيش المستدام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات