دبي عاصمة الأصول الافتراضية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد معرض جيتكس جلوبال 2022 الذي اختتم فعالياته أول من أمس مشاركة عدد كبير من كبريات شركات التقنية، حيث أجمع عدد كبير من رؤساء هذه الشركات ومسؤوليها التنفيذيين على نجاح الدورة، فيما يرى العديد منهم أنها تعد دليلاً جديداً يؤكد أن دبي في طريقها لتكون عاصمة تقنية المعلومات على مستوى العالم بشكل عام، وأيضاً عاصمة عالمية لبعض القطاعات المتفرعة من تقنية المعلومات، كالأصول الافتراضية. 

مركز رئيس

توقع ألكسندر شحادة، مدير عام باينينس في دبي، أن تصبح دبي عاصمة الأصول المشفرة والعملات الرقمية ومركزاً رئيساً لتداولها على مستوى العالم في غضون عامين من الآن.
وأجرت «البيان» مقابلة مع شحادة، على هامش مشاركة «باينينس» في فعاليات جيتكس جلوبال 2022 وشاركت في المقابلة أيضاً شادن عبد اللطيف، مديرة الاتصالات لدى «باينينس» التي تعد أكبر منصة على مستوى العالم لتداول الأصول والعملات المشفرة، من حيث حجم التداولات.

وقال شحادة: «يعد «جيتكس جلوبال» بمثابة منصة عملاقة للشركات التقنية من أنحاء العالم، ونحن ملتزمون بالمشاركة فيها لتعزيز مستويات تعرضنا لعالم تقنية المعلومات من خلاله».

وتحدث ألكسندر شحادة عن نشاط «باينينس» في دبي، فقال: «إن دبي نقطة محورية للاقتصاد الرقمي، وقد حصلنا في مطلع العام الجاري على ترخيص لمزاولة النشاط في دبي، وقد ساعدتنا حكومة دبي كثيراً في التأسيس لتواجدنا في الإمارة». وأضاف مدير عام باينينس في دبي: «تبلغ مساحة مقرنا في دبي 29 ألف قدم مربعة، بينما يبلغ إجمالي حجم موظفينا في الإمارة 450 موظفاً. ونعتبر تواجدنا في دبي بمثابة نواة لتأسيس تواجدنا في مجتمع «ويب 3.0»، والذي تحمل دبي طموحات كبيرة حياله».

وتطرق شحادة إلى مكانة دبي في مجال الأصول المشفرة: «دبي مكان عظيم لممارسة الأعمال التجارية بصفة عامة، سواءً في قطاع التقنية أو في غيره من قطاعات الأعمال، وتمتلك إمكانيات رائعة، منها البنية التحتية العصرية والرفاهية والفخامة، وإمكانية الوصول إلى العالم، مما يتيح لها أكبر نطاق واسع من المستثمرين. ويعني لنا هذا كمنصة تداول للأصول الافتراضية أكبر قدر ممكن من المستخدمين».

وأضاف شحادة: «وفي قطاع التقنية بصفة خاصة، فإن دبي تجمع دوماً كافة الأطراف ذات الصلة بالقطاع من كافة أنحاء العالم تحت سقف واحد. وهذا ما تفعله في «جيتكس جلوبال». وإذا تحدثنا عن مجال الأصول المشفرة، فإن اهتمام حكومة دبي بهذا المجال، وحرصها على تسهيل الإجراءات للمنصات المتخصصة مثل منصتنا، كفيل بجعل دبي عاصمة الأصول المُشفّرة والعملات الرقمية ومركزاً رئيساً لتداولها على مستوى العالم في غضون عامين من الآن». وتناول مدير عام باينينس في دبي حجم انتشار الأصول الافتراضية على مستوى العالم حالياً، فقال: «لا يتجاوز عدد من يستخدمون الأصول الافتراضية حالياً 3% من سكان العالم. وأري أن الأمر يحتاج مزيداً من التنظيم من خلال التشريعات الحاكمة واللوائح المُنظمة لكيفية تداول الأصول الافتراضية. وأتوقع أن يرتفع مستوى الاستخدام، بحيث تصل نسبة المستخدمين إلى 100% من سكان العالم في غضون 10 سنوات من الآن».

وقالت شادن عبد اللطيف: «شهدت «باينينس» على مدار عام 2021 زيادة في عدد مستخدميها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 44% مقارنة مع 2020. وتحقق المنصة نمواً متسارعاً في سوق الأصول الافتراضية بالمنطقة. وقالت إننا نتوقع أن تبلغ الزيادة في عدد مستخدمي المنصة بالمنطقة في نهاية العام الجاري 57%، وسيكون لمشاركتنا في «جيتكس جلوبال 2022» دور كبير في تحقيق ذلك».

تواصل

وتوقعت «رينا سوليوشنز» الهندية المتخصصة في تعهيد خدمات التقنية أن تكون دبي هي عاصمة تقنية المعلومات على مستوى العالم في غضون 10 سنوات من الآن.

وقال ميهير باتيل، مؤسس «رينا سوليوشنز» ورئيسها التنفيذي: «هذه هي مشاركتي الثانية في «جيتكس جلوبال»، حيث شاركت في الدورة الماضية. ويرجع سبب حضوري للمشاركة في المعرض للعام الثاني على التوالي، لأنني في الدورة الماضية رأيت العالم بأسره في الحدث، ذلك أنه بات فعلياً المنصة الرئيسية على مستوى العالم للتواصل الشبكي بين أفراد مجتمع تقنية المعلومات. لذا، جئنا هنا للعام التوالي لتحقيق الاستفادة من هذا التواصل». وأضاف باتيل: «أبرمت في الدورة الماضية من «رينا سوليوشنز» صفقتين، وأتوقّع أن أبرم في دورة هذا العام 10 صفقات على الأقل. هذا هو ما أطمح إليه، خاصة وأن الدورة الحالية من «جيتكس جلوبال» تُعد استثنائية، سواءً في عدد الشركات والمؤسسات التقنية التي جاءت من كافة أنحاء العالم للمشاركة في الحدث أو في حجم الإقبال الجماهيري والحضور». وأضاف ميهير باتيل بالحديث عن توقعه لمستقبل وآفاق دبي في عالم تقنية المعلومات، خاصةً في ظل النجاح المتواصل لمعرض «جيتكس جلوبال»، فقال: «إذا استمر اهتمام دبي بالتقنية وكل ما يتعلق بها على هذا المنوال، فأتوقع لها أن تكون عاصمة لتقنية المعلومات على مستوى العام في غضون عقد من الآن. لذا، أخطط لافتتاح مكتب لشركة «رينا سوليوشنز» في دبي في غضون الشهرين أو الثلاثة أشهر المقبلة».

 

طباعة Email