محمد القاسم: جيتكس منصة عالمية لاستشراف المستقبل واكتشاف فرص تطوير تقنيات التعليم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد محمد القاسم مدير عام مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي بالإنابة، أن المؤسسة قطعت أشواطاً كبيرة في مجال تعزيز منظومتها التعليمية الذكية، عبر رفدها بكافة مقومات ريادتها والاستفادة من أحدث التقنيات التكنولوجية المرتبطة بالشأن التعليمي، وتوظيفها خدمة لأغراض التعليم والتعلم، بما يتماشى مع أحدث التوجهات العالمية ذات الصلة.

جاء ذلك خلال زيارة معرض جيتكس جلوبال 2022، وتفقده لمنصة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي المشاركة في المعرض، حيث اطلع على ما تستعرضه المنصة لروادها من مشاريع تربوية وخدمات رقمية تتماشى مع توجهات الحكومة واستراتيجيتها المرتبطة بالتحول الرقمي والعلوم المتقدمة.

وبين أن المؤسسة سعت من خلال المشاركة في معرض جيتكس جلوبال 2022، إلى اكتشاف فرص التطوير في منظومتها التعليمية الذكية، وتعزيز مكتسباتها في هذا المجال، من خلال التعرف على أحدث التقنيات العالمية ذات الصلة بالشأن التعليمي، والتي توفرها مختلف الجهات المحلية والعالمية المشاركة في المعرض، باعتباره منصة عالمية لاستشراف المستقبل وتقنيات التعليم الحديثة.

وأوضح أن المؤسسة ومن خلال كافة منهجيات عملها تعمل بشكل استباقي، من أجل تدعيم منظومتها التعليمية، عبر الاستفادة من التقنيات التكنولوجية المتقدمة في المجال التعليمي، بهدف مواكبة التطور التكنولوجي المتسارع، والارتقاء بالمخرجات التربوية عبر ضمان تقديم تعليم نوعي للطلبة بشكل مستدام، يحقق المستهدفات الوطنية المرتبطة بقطاع التعليم.

مشاريع

واستعرضت المؤسسة في منصتها بمعرض جيتكس جلوبال2022، خمسة مشاريع تربوية تعتمد على التكنولوجيا المتقدمة في تقديم محتوى تعليمي رقمي يثري تجربة الطلبة في مسيرتهم التعليمية، منها منصة مختبرات المستقبل التي تضم أكثر من 55 تجربة تعليمية تحاكي مفاهيم تربوية لخمسة مناهج دراسية، إلى جانب مشروع الميتافيرس لتطوير مهارات التفكير وحل المشكلات وابتكار الأفكار لدى الطلبة، من خلال تصميم مسابقات وتحديات لهم في مختلف المدارس.

كما استعرضت المؤسسة مشروع المقصف الذكي، الذي يمكن ولي الأمر من تحديد وجبات ابنه داخل المدرسة ومتابعة ملفه الغذائي، كما قدمت المؤسسة لرواد منصتها مشروع المكتبة الرقمية المتاحة للطلبة، إلى جانب مشروع توظيف تقنيات الواقع المعزز في شرح الدروس التعليمية لمختلف المناهج الدراسية.

طباعة Email