خالد البستاني: اهتمام كبير بمنصة «إمارات تاكس» للخدمات الضريبية الرقمية

«الاتحادية للضرائب» تعرض خططها لتوسيع خدماتها الذكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب نجاح مشاركتها في الدورة الـ 42 لمعرض «جيتكس جلوبال 2022» الذي أقيمت فعالياته على مدى خمسة أيام في مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة أكثر من 5000 شركة عارضة من 90 دولة.

وأوضح خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب أن مشاركة الهيئة في هذا الحدث المهم، الذي يعد من أبرز وأضخم الفعاليات الدولية في مجال تقنية المعلومات، جاءت ضمن خطط الهيئة للمساهمة في مسيرة التحول الرقمي، والاستراتيجية الوطنية للابتكار التي تهدف إلى جعل دولة الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، من خلال توفير خدمات رقمية سلسة واستباقية بأساليب مبتكرة تعكس ريادة وتميّز منظومة العمل الحكومي، وتعزيز الجهود المبذولة لسعادة المتعاملين بإنجاز معاملاتهم بآليات تتميز بالسهولة والسرعة والكفاءة.

وقال: شهد جناح الهيئة الاتحادية للضرائب في المعرض إقبالاً كبيراً من ممثلي الجهات الحكومية والشركات الوطنية والأجنبية إضافة إلى الزوار من الأفراد الذين أعربوا عن اهتمامهم وإعجابهم بالخدمات المتنوعة المطوّرة التي تقدمها الهيئة، خصوصاً فيما يتعلق بالأنظمة الرقمية والذكية الجديدة، ومن بينها منصة «إمارات تاكس» للخدمات الضريبية الرقمية، وتطبيق «إمارات تاكس» الذكي للخدمات الضريبية، حيث تتوقع الهيئة إطلاقهما قبل نهاية العام الحالي وفقاً لأحدث التقنيات المستخدمة عالمياً في المجال الضريبي، ليشكل نقلة نوعية للارتقاء بالنظام الضريبي، في إطار تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بالحفاظ على المكانة التنافسية المتقدمة للدولة عالمياً.

وأضاف: تم كذلك خلال المعرض تسليط الضوء على النظام الرقمي المطوّر لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح - الذي أطلقته الهيئة أخيراً - بإجراءات لا ورقية وآليات رقمية بالكامل بنسبة 100 %، والذي يعد الأحدث من نوعه عالمياً الذي يتميز بسرعة إنجاز طلبات الاسترداد، وسهولة الإجراءات، ووضوحها، ويعكس الوجه الحضاري الراقي لدولة الإمارات، وحظي النظام بإعجاب زوار «جيتكس جلوبال 2022» من معظم دول العالم حيث يتيح للسياح القيام بإجراءات استرداد الضريبة بشكل آلي بالكامل خلال مالا يتجاوز دقيقتين.

وقدم الفريق المشرف على جناح الهيئة الاتحادية للضرائب في المعرض للزوار معلومات متخصصة حول الخدمات الرقمية التي تقدمها الهيئة وأهدافها ودورها في التحسين المستدام للخدمات المقدمة لعملاء الهيئة، ورفع كفاءة النظام الضريبي في إدارة وتحصيل الضرائب بما يعزز دورها في دعم الاقتصاد الوطني.

وعقد المختصون وخبراء الهيئة خلال المعرض مجموعة من ورش عمل التوعية التفاعلية للمشاركين وزوار المعرض حول «رحلة تطوير خدمة رد الضريبة للمواطنين عن بناء مساكنهم الجديدة»، و«النظام الضريبي الإلكتروني المتكامل»، و«مميزات أول نظام في العالم لرد الضريبة للسياح من دون أوراق بآليات رقمية بنسبة 100 %»، وقدموا عروضاً حول خطط توسيع نطاق الخدمات الذكية، والتحسينات المتواصلة التي تقوم بها الهيئة الاتحادية للضرائب للارتقاء بتجربة المتعاملين، وحول مميزات الموقع الإلكتروني المطور للهيئة، الذي يوفر تجربة رقمية مبتكرة تتميز بتنوع المحتوى ووضوحه وسهولة التصفح بأحدث تقنيات العرض الإلكترونية، بالإضافة إلى خدمة «المساعدة الضريبية التفاعلية بتقنية الذكاء الاصطناعي» «شات بوت» التي تتيح الإجابة مباشرة على أسئلة زوار الموقع الإلكتروني للهيئة.

طباعة Email