«دو» و«اقتصادية أبوظبي» توفران باقات وخدمات اتصال عبر «تم»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «دو»، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن شراكة استراتيجية مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، تستهدف توفير باقات وعروض اتصال مبتكرة عبر منصة «تم»، منظومة خدمات حكومة أبوظبي الموحدة.

جرى التوقيع على مذكرة التفاهم خلال فعاليات معرض جيتكس جلوبال 2022، الذي تشارك فيه «دو» تحت شعار «تمكين الجهات الحكومية.. نصنع معكم الواقع الإماراتي» وتستعرض في جناحها مجموعة من العروض التفاعلية والتوضيحية بما في ذلك أحدث تقنيات المستقبل مثل إنترنت الأشياء والواقع المعزز وعالم الميتافيرس وبلوك تشين وتقنية الرموز غير القابلة للاستبدال والروبوتات.

وتوفر هذه الشراكة لحاملي التراخيص والعملاء الذين يحصلون على تراخيص تجارية عبر منصة «تم» محفظة متنوعة من خدمات الاتصال عبر باقات مخصصة للشركات الناشئة وعروض خاصة وأدوات لتمكين الأعمال. وتشتمل باقات الشركات الناشئة للهاتف المتحرك على مزايا عديدة مثل السرعات الفائقة وموثوقة أداء الشبكات ودقائق محلية.

وقال سامح القبيسي، المدير العام للشؤون الاقتصادية في دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي: تماشياً مع التوجيهات المستمرة لقيادتنا الرشيدة بتسريع رحلة التحول لمواكبة متطلبات عصر الاقتصاد الرقمي، يسرنا إبرام هذه الشراكة مع دو باعتبارها عامل تمكين رئيسي لمبادرات وأجندة التحول الرقمي في الإمارات. وكجزء من الاتفاقية، سيتمكن عملاء دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي من الوصول على نحو سلس إلى خدمات وباقات اتصال مخصصة عبر منظومة «تم»، وذلك في إطار رؤيتنا المشتركة مع دو لتمكين الاقتصاد الرقمي في الإمارات.

وتهدف الشراكة بين دو ودائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي إلى تقديم خدمات ومبادرات ذكية تسهم في تعزيز القدرات التنافسية للشركات واستدامتها، بما يدعم الخطط الاستراتيجية للإمارة لتعزيز مكانة أبوظبي مركزاً للأعمال والابتكار التكنولوجي.

من جهته، قال جاسم العوضي، مدير إدارة تنفيذي لقطاع الخدمات الحكومية وحسابات العملاء الرئيسيين في «دو»: تستهدف شراكتنا مع دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي تسخير أحدث الأدوات التكنولوجية وتوظيفها بشكل مبتكر لتوفير خدمات وحلول اتصال متقدمة. وستسهم منظومة خدمات حكومة أبوظبي الموحدة «تم» بدور حيوي في دعم مجتمعات الأعمال ومساعدتها على تعزيز نموها وتحقيق تطلعاتها وأهدافها للمستقبل. ونتطلع من خلال هذا التعاون إلى المساهمة بدفع عجلة التنمية الاقتصادية وترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً مبتكراً للأعمال والاستثمار.

وتواصل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي تسريع وتيرة تحولها الرقمي من خلال أتمتة جميع عملياتها باعتماد نظام الأتمتة الآلية للعمليات (RPA) وتقنية إنترنت الأشياء، وذلك بالتزامن مع الجهود التي تبذلها الجهات الحكومية في دولة الإمارات لمواكبة متطلبات المستقبل الرقمي تماشياً مع أهداف الأجندة الوطنية لدولة الإمارات. وستسهم خدمات الاتصال التي توفرها دو في إطار هذا التعاون عبر منصة «تم» في تمكين الشركات من تحقيق أهدافها للنمو وتسريع انتقالها إلى عصر الاقتصاد الرقمي.

طباعة Email