إكسبنس تدشن حلولها لإدارة النفقات في الإمارات خلال جيتكس

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت إكسبنس، منصة الإدارة المالية الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، التي تُعنى بتقديم الحلول المصرفية للأعمال للشركات المتوسطة والصغيرة، على هامش جيتكس عن تدشينها حلول إدارة النفقات في دولة الإمارات، السوق الثاني من بين خمسة أسواق استراتيجية تخطط الشركة للتوسع فيها خلال الأشهر الثمانية عشرة المقبلة.

وقد أعلنت الشركة عن هذه الخطوة المهمة خلال مؤتمر ومعرض «جيتكس جلوبال» للتكنولوجيا. باشرت إكسبنس بإصدار بطاقات Visa في دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، إضافة إلى إطلاق خدماتها في الإمارات بالتعاون مع Visa. وقد كانت شركة إكسبنس واحدة من أوائل شركات التكنولوجيا المالية في المنطقة التي انضمت لبرنامج المسار السريع للتكنولوجيا المالية من Visa في أوائل عام 2019.

تحظى الشركات الإماراتية بقدرات تمكنها من الاستفادة بشكل مثالي من منصة إكسبنس للإدارة المالية، إذ تتمتع الدولة بإمكانات رقمية عالية للغاية مع نسبة وصول للإنترنت تقترب من 100 %. علاوة على ذلك، تعد دولة الإمارات رائدة في مجال التحوّل الرقمي عبر مختلف القطاعات. وبالرغم من إصدار أكثر من 70,000 رخصة تجارية في الإمارات عام 2021 فإن البعض منها يواجه تحديات في فتح حسابات مصرفية أو رقمنة عملياتها المالية.

وستعمل إكسبنس، بدخولها إلى السوق الإماراتية، على تمكين الشركات بالكفاءة الرقمية والأمان والتحكم في معاملاتها، فهي منصة مصممة خصيصاً لتقديم خدماتها لأكثر من 23 مليون شركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان من التي تواجه تحدياً في الوصول إلى الخدمات المالية، وهو ما يعرضها للقيام بعمليات مالية محفوفة بالمخاطر وقائمة على النقد. 

وقد صُممت الحلول المصرفية المدمجة في منصة الإدارة المالية بشكل يلبي احتياجات الأعمال المحلية، بما في ذلك بطاقات النفقات المادية والافتراضية الخاصة بالموظفين وفواتير رقمية مبسطة ومحافظ متعددة العملات وأتمتة عمليات معالجة الدفعات.

وقال سعد أنصاري، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة إكسبنس: «يسعدنا أن نعلن عن إطلاق منتج البطاقة الثالثة Visa من إكسبنس في دولة الإمارات، حيث ستوفر منصتنا خدمات مالية رئيسية ودعماً للشركات الصغيرة والمتوسطة أثناء إطلاقها أعمالها وتوسيع نطاقها أيضاً، وكذلك للشركات الأكبر حجماً التي تحتاج إلى خدمات مالية رقمية أكثر تطوراً، كما أن توسعنا في دولة الإمارات العربية يعكس النمو السريع للطلب على حلولنا المتميزة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، إذ إن هناك أكثر من 2,000 شركة بانتظار خدماتنا في المنطقة.

وتتميز إكسبنس بقدرتها على تغيير كيفية إدارة الشركات لنفقاتها بفضل المنصة المتكاملة التي تساعدها على توفير الوقت والمال لتتمكن من التركيز على أعمالها وتنميتها بشكل أفضل، ونحن في إكسبنس نتطلع قدماً لمواصلة مسيرة التوسع مع Visa وتحقيق رؤيتنا المتمثلة في أن نصبح التطبيق الأفضل على الإطلاق للخدمات المصرفية للأعمال في المنطقة».

من جانبه، قال أليكس مكراي، نائب الرئيس، ورئيس قسم الشراكات الاستراتيجية والمشاريع لأوروبا الوسطى والشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا في Visa: «انطلاقاً من موقعنا كشركة رائدة عالمياً في مجال المدفوعات الرقمية، تسعى Visa جاهدة لتوفير حلول مبتكرة تلبي متطلبات الدفع المتطورة لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال وأصحاب الأعمال الحرّة حول العالم.

ومن دواعي سرورنا عقد شراكة مع إكسبنس في إطلاق حل الدفع المتميز هذا، الذي يستطيع أن يساعد الشركات في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي على التحكم في الإنفاق ورفع مستوى الشفافية إلى أقصى درجة وتحسين التدفق المالي بشكل أكثر ملاءمة وأماناً. ونتطلع في Visa قدماً إلى دعم إكسبنس في خطط توسعة أعمالها، ومشاركتها في سعيها لتمكين التحول الرقمي للمزيد من الشركات في جميع أنحاء المنطقة». 

تتعاون إكسبنس مع الجهات التنظيمية في الأسواق الرئيسية عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، وقد أُسست بشكل قانوني في خمسة من أكثر الاقتصادات تميزاً في هذه المنطقة، وتحظى بعقود رعاية رقم التعريف المصرفي مع البنوك الرائدة في كل سوق.

ويمكن لأصحاب الأعمال في دولة الإمارات فتح حساب إكسبنس من خلال تنزيل تطبيق إكسبنس من متاجر التطبيقات، وسيتيح التطبيق للشركات إصدار بطاقات Visa لموظفيها افتراضية أو فعلية تحظى بقبول عالمي، كما يمكن للشركة تحديد ضوابط وحدود إنفاق فردية على كل بطاقة. وفي المقابل، تعمل المراقبة في الوقت الفعلي والمحاسبة الآلية على التخلص من الحاجة إلى تقارير النفقات المملة، فضلاً عن تعزيز الكفاءة ومساعدة الشركات في توفير المال.

طباعة Email