دبي تجمع الشركات الناشئة العالمية في مايو

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي عمر سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، أن دولة الإمارات ودبي تمكنتا من ترسيخ مكانتهما العالمية بيئة حاضنة لأصحاب المواهب والكفاءات الإبداعية ومنصة لتطوير الحلول المبتكرة القائمة على التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي من خلال توفير الفرص لرواد الأعمال والمتخصصين في عالم البرمجيات والذكاء الاصطناعي وتطوير قدراتهم بما يسهم في دفع عجلة نمو الاقتصاد الرقمي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده معالي عمر سلطان العلماء، وهلال المري، المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي ولدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، ضمن فعاليات جيتكس جلوبال، الذي تم خلال إعلان تنظيم نسخة جديدة من «إكسباند نورث ستار»، الحدث العالمي المخصص للشركات الناشئة في مايو 2023، في أعقاب النجاح الذي حققه «نورث ستار دبي» هذا العام.

وسيتيح الحدث، للشركات مساحات ومرونة أكبر للتفاعل مع مجتمع المستثمرين الدولي بالارتكاز على برنامج أكثر إبداعاً وتأثيراً، وسيتم إطلاق «إكسباند نورث ستار» بالتزامن مع «معرض جيتكس إمباكت» وقمة ومعرض العمران المستقبلي، المنصة المزدوجة المخصصة للاستثمارات المستدامة التي تركز على التكنولوجيا والشراكات بين القطاعين العام والخاص.

وقال عمر العلماء إن «إكسباند نورث ستار 2023» يتيح لغرفة دبي للاقتصاد الرقمي فرصة استقطاب نخبة الشركات الرقمية العالمية الرائدة وتعريفها بالمزايا التنافسية وفرص النمو التي توفرها دبي ودولة الإمارات في ظل التحول نحو اقتصاد رقمي مزدهر.

كما يشكل فرصة استثنائية لرواد الأعمال والمبتكرين في المجالات الرقمية لربطهم مع المستثمرين وأفضل الشركات العالمية، والتعرف إلى تجاربهم الملهمة، حيث ستشارك الشركات المليارية قصص نجاحها مع رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا في المنطقة.

وسيعمل «نورث ستار دبي»، أكبر حدث عالمي مخصص للشركات الناشئة، وبالتعاون مع شريكه الاستراتيجي المتمثل بغرفة دبي للاقتصاد الرقمي، على إطلاق نسخة موسعة من الحدث بعنوان «إكسباند نورث ستار»، سيستضيفها مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة ما بين 10 و12 مايو 2023.

وقال هلال المري: «بينما يتطلع مستثمرو رأس المال لأن يثبت المستقبل صحة رؤيتهم بضرورة مواصلة ضخ المزيد من الاستثمارات برغم التحديات الاقتصادية العالمية الراهنة، فقد باتت الفرصة سانحة للشركات الناشئة لجمع الأموال مقارنة بأي فترة سابقة، فمن خلال هذه الشراكة مع غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، سنعمل على ضمان تحقيق «إكسباند نورث ستار» المزيد من النجاحات، والاستفادة من شبكة العلاقات المشتركة والارتقاء بمنظومة الشركات الناشئة العالمية، وبناء العلاقات، وخلق المزيد من الفرص الواعدة».

وأضاف: «وكما يوحي الاسم الجديد، سيعمل «إكسباند نورث ستار» على تعزيز زخم ريادة الأعمال الناشئة بما يتخطى الحدود الجغرافية، وتشكيل حلقة وصل تربط الشركاء الحكوميين والمستثمرين ومسرعات الأعمال بالمبتكرين ورواد التقنية من كل أنحاء العالم».

زخم عالمي

انطلق «نورث ستار دبي» أول مرة على هامش «جيتكس» قبل سبع سنوات بمسمى «فيوتشر ستارز»، وشهد في حينه مشاركة 200 شركة ناشئة. وبمرور السنوات، واصل الحدث الذي تمت تسميته عام 2022 بـ «نورث ستار دبي»، اكتساب زخم عالمي غير مسبوق. وتجاوز عدد الشركات المشاركة في نسخة هذا العام 1000 شركة ناشئة من 63 دولة.

 
طباعة Email