هلال المري خلال جلسة حوارية مع مؤسسي شركات «يونيكورن» من 15 دولة:

لوائح تنظيم الأصول الافتراضية في دبي قبل نهاية العام

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
كشف هلال سعيد المري، المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، أن سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية ستصدر اللوائح التنظيمية التفصيلية لقطاع الأصول الافتراضية خلال الربع الأخير من العام الجاري، مع مواصلة العمل على اللوائح المعنية بالقطاعات الفرعية، مشيراً إلى أن الشركات المتخصصة في القطاع ستتمكن من التقديم مباشرة للحصول على ترخيص من السلطة خلال الربع الأول من العام المقبل.
 
وخلال جلسة حوارية ضمن مع رواد أعمال ومؤسسين لـ 35 شركة «يونيكورن» من 15 دولة يتجاوز تقييم كل منها مليار دولار.
 
وذلك ضمن فعالية «نورث ستار» أكبر تجمع للشركات الناشئة المليارية في جيتكس جلوبال 2022، أوضح المري أن سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية تعمل على إعطاء الأولوية لحماية المستثمرين، وتتمثّل مهمتها في توفير إطار تنظيمي متطوّر، يتيح توفير الفرص الاقتصادية بلا حدود وبشكل آمن عبر صناعة الأصول الافتراضية العالمية.
 
وأوضح أن تنظيم الأصول الافتراضية في دبي أحدث أصداءً إيجابية واسعة عالمياً بين مختلف الشركات المعنية بالقطاع، مؤكداً أن السلطة تعمل على وضع أطر تشريعية ولوائح تنظيمية واضحة ومفصلة بما يوفر فرص النمو والتوسع والازدهار للشركات العاملة في القطاع مع حماية حقوق جميع الأطراف والمستثمرين، لافتاً إلى أن الأشهر القليلة الماضية شهدت الإعلان عن استقطاب العديد من شركات التقنية الناشئة إلى دبي بما يشمل قطاعات الميتافيرس والذكاء الاصطناعي والبلوك تشين والجيل المقبل من الإنترنت (ويب 3.0) وغيرها.
 
ولفت المري إلى أن دبي تواصل تعزيز مكانتها كمركز عالمي لإطلاق ونمو الشركات الناشئة المعتمدة على الابتكار في مختلف القطاعات وفي مقدمها مجالات تقنيات المستقبل، وفي ظل أهمية استقطاب المواهب والخبرات وتطوير الكوادر المحلية المتخصصة في المجالات الرقمية، أوضح المري أن دبي تأتي في مقدمة مدن العالم الجاذبة للمواهب الريادية والتقنية فضلاً عن موقعها في الصدارة .
 
كمركز للعمل عن بعد بالنسبة للكثير من المتخصصين العاملين في شركات حول العالم انطلاقاً من الإمارة، لافتاً إلى أن دبي توفر بيئة جاذبة ونمط حياة عصرياً يسهم في إسعاد جميع السكان ورواد الأعمال والخبراء والمواهب والمستثمرين، حيث تتمتع بكافة المتطلبات الأساسية الداعمة للنمو والابتكار وخاصة في قطاعات التقنية.
 
ترسيخ جاذبية دبي
 
واستعرض المري عدداً من المبادرات الرامية إلى ترسيخ جاذبية دبي لنخبة المواهب والكوادر المتخصصة والمبتكرين في العالم، بالإضافة إلى جهود توفير الكوادر المحلية المؤهلة بالتعاون مع الجامعات وكبرى الشركات التقنية، بما يشمل برامج استقطاب نخب المبرمجين من أصحاب الكفاءات الرقمية وحاملي الشهادات العلمية التخصصية في مجالات البرمجة والتقنيات الذكية عبر الإقامة الذهبية المخصصة أيضاً لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع والشركات الناشئة والمتخصصة في مجال البرمجة.
 
وأوضح أن العديد من الشركات الناشئة انطلقت وتوسعت من دبي بفضل توافر الكوادر والخبرات البشرية المؤهلة وبيئة العمل المحفزة للنمو، بالإضافة إلى قدوم العديد من الشركات الناشئة للعمل في دبي من مختلف أنحاء العالم .
 
وكذلك من المنطقة بهدف التوسع في استقطاب المواهب والخبرات والاستفادة من مقومات دبي للانطلاق إلى أسواق المنطقة الواعدة، لافتاً إلى أن الربع الأول من العام الجاري سجل انتقال ما يتراوح بين 10 لغاية 20 ألف متخصص في القطاعات التقنية إلى دبي شهرياً.
 
ونوّه من جانب آخر إلى أن دبي مستمرة في تعزيز مقوماتها لدعم توسع صناديق رأس المال المخاطر من مختلف أنحاء العالم إلى أسواق المنطقة والاستفادة من فرص النمو الإقليمية في مجالات التقنيات الحديثة والشركاء الناشئة وازدهار ريادة الأعمال. مشيراً إلى أن عدداً من صناديق الاستثمار المخاطر التي تملك شركات تقنية في الأسواق الغربية تدرس تأسيس مراكز تعهيد في دبي مخصصة للخبرات والكوادر المؤهلة لشركاتها.

فرص تمويلية
 
من جانبه استعرض حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي وسوق دبي المالي الفرص التمويلية والاستثمارية التي توفرها دبي للشركات الابتكارية الناشئة من جانب وصناديق الاستثمار المخاطر من جانب آخر، وتحدث عن أبرز التطورات والاكتتابات التي سجلتها أسواق المال في دبي والتي تعكس الزخم الاستثماري، وأوضح أن دبي ستشهد خلال الفترة المقبلة ما يتراوح بين اكتتابين لغاية 3 طروحات عامة في قطاعات جديدة وواعدة من ضمنها قطاع التقنية.
 
حجر أساس
 
وقال خالد الجروان، المدير التنفيذي لغرفة دبي للاقتصاد الرقمي إن الشراكة الاستراتيجية لغرفة دبي للاقتصاد الرقمي مع «نورث ستار دبي» تشكل حجر الأساس في التعريف بمجتمع الأعمال الرقمي في دبي، وجذب الشركات الناشئة العالمية وخصوصاً شركات اليونيكورن إلى الإمارة من خلال التعريف بالمشهد الاقتصادي للإمارة وتسليط الضوء على مزاياها التنافسية.
 
مؤكداً أن مشاركة حوالي 35 شركة يونيكورن عالمية في جيتكس جلوبال، وتبلغ قيمتها السوقية مجتمعة مليارات الدولارات، يعكس قيمة تضافر جهودنا وتكاملها لتحقيق أهدافنا في أجل استقطاب هذه الشركات العالمية الرقمية إلى دبي.
 
ولفت إلى أن إمارة دبي تقود منظومة الابتكار للشركات الناشئة في المنطقة، حيث توفر بيئة حاضنة للابتكار وداعمة للتكنولوجيا في مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية، مؤكداً أن الاهتمام بالشركات الناشئة يعتبر ركيزة أساسية في خطط تنمية الاقتصاد الرقمي وتطويره بما يواكب مسيرة دبي المتسارعة والمستدامة نحو المستقبل.
 
طباعة Email