التفتيش الذكي وأداة التصنيف أبرز مشاريع جمارك أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت جمارك أبوظبي خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس «أداة التصنيف الذكي» المدعم بالذكاء الاصطناعي، الذي يعد أحدث مشاريعها التقنية المتطورة، والأول من نوعه على المستوى الإقليمي والمنطقة، وسيوفر النظام قاعدة بيانات ومرجعاً للمستوردين والتجار، إلى جانب ذلك تعرض الإدارة العامة لجمارك أبوظبي أربعة مشاريع ذكية تسهم في تحقيق رؤيتها بأن تكون هيئة جمركية رائدة عالمياً تقود التغيير سعياً لتعزيز الأمن وتسهيل التجارة وتقديم خدمات متميزة.

 

التفتيش الذكي

وتسلط جمارك أبوظبي الضوء على مشروع نظام التفتيش الذكي الذي يقوم بعملية التفتيش الجمركي دون الحاجة إلى تواجد العميل خلال العملية، وذلك من خلال الاتصال المرئي مع العميل باستخدام نظارات الواقع المعزز التي تربط العميل مع غرفة التحكم ومراقبة عملية التفتيش بالكامل وتسجيلها وأرشفتها، مما يسهم في تسهيل الإجراءات وتسريع عملية التفتيش، فضلاً عن تقديم خدمة عملاء متميزة بتقليل الوقت والجهد عليهم.

كما تشارك الإدارة بمشروع التدريب الكاشف الأمني (رخصة التفتيش)، الذي يساعد على تدريب المفتشين على أجهزة الكاشف الأمني باستخدام أجهزة محاكاة، بالإضافة إلى منح رخصة مزاولة العمل على الأجهزة، مما يرفع من كفاءة التفتيش ويدعم منظومة العمل الجمركي، وتأتي مشاركة مشروع التدريب الافتراضي للسنة الثانية على التوالي بعد تطويره ودعمه بتقنيات وتعديلات تسمح من خلالها بالتحكم بكمية الحقائب التي يتم تفتيشها وإضافة التهديدات الجمركية، فضلاً عن التفاعل في القرار النهائي لعملية التفتيش.

 

تدريب وتقييم

كما تستعرض الإدارة خلال المعرض مشروع التدريب على الواقع الافتراضي (VR)، الذي يعمل على تنفيذ عمليات تدريب وتقييم باستخدام الواقع الافتراضي لعمليات مقابلات التوظيف، ما يسهم في رفع كفاءة موظفي الموارد البشرية بالإدارة، حيث يعمل المشروع على قراءة لغة الجسد للموظف والتعامل معه وفقاً للسيناريو المطلوب لتدريب موظفي الموارد البشرية على التعامل مع كل الحالات النفسية التي يمر بها الموظف خلال عملية المقابلة الأخيرة أو من خلال عملية التوظيف.

طباعة Email