00
إكسبو 2020 دبي اليوم

غينيا تعزز سمعتها العالمية عبر «إكسبو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت جمهورية غينيا، أمس، إبرامها اتفاقية شراكة مع كل من شركة «دي إي إم» الأوروبية المتخصصة بالاستشارات الاستراتيجية، و«ثيرد فلور» للعلاقات العامة، وكالة الاتصالات العالمية، بهدف تعزيز سمعة غينيا وصورتها كوجهة عالمية جاذبة للاستثمارات خلال مشاركتها في معرض «إكسبو 2020 دبي».

وبموجب الاتفاقية، سوف تعمل الشركتان معاً على الترويج لغينيا في المعرض المرتقب، عبر تسليط الضوء على الفرص العديدة في البلاد، إلى جانب الإصلاحات الهيكلية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية في غينيا، التي مهدت الطريق لتنامي الاهتمام بها من قبل المستثمرين الدوليين.

وقال غابرييل كيرتس، وزير الاستثمارات والشراكات بين القطاعين العام والخاص لدى غينيا: «أجرت البلاد منذ 2010 إصلاحات عديدة ومبتكرة لتغدو وجهة مفضلة لعدد متزايد من المستثمرين والزوار. ونحرص حالياً على الترويج للفرص الاستثمارية الجاذبة أمام المستثمرين في مختلف أنحاء العالم من خلال تطوير علامة تجارية جديدة لغينيا، في إطار سعينا للاستفادة من منصة «إكسبو»».

وأضاف: «جرى اختيار الشركتين على أساس تنافسي من قبل المفوضية العامة لغينيا في المعرض، بعدما أظهرتا المستوى المطلوب من التميز والحرفية العالية في مساعدة البلدان على ترسيخ مكانتها بذكاء عن طريق حملات الاتصالات والترويج المبتكرة والفعّالة».

وقال كريستيان لانزانوفا، المدير التنفيذي لدى «ثيرد فلور»: «يشرفنا اختيارنا لنكون شريك الاتصال المفضل لغينيا، ونحن على ثقة بقدرتنا على الارتقاء بمكانة البلاد كوجهة استثمارية أمام جمهور عالمي، حيث يوفر «إكسبو» منصة استثنائية لتنفيذ خطط الاتصالات الاستراتيجية لغينيا على نطاق عالمي».

وتعد «ثيرد فلور» وكالة عالمية للاتصالات المتكاملة مع عمليات في كل من دبي وشنغهاي وهونغ كونغ وميلانو. وتضم محفظة متعاملي الوكالة في الدولة عدداً من الجهات الحكومية المحلية والعلامات التجارية الراقية، إضافة إلى عدة أجنحة لبلدان مشاركة في الحدث.

فيما تشتهر «دي إم إيه» بخدماتها النوعية للحكومات والوكالات الدولية والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني. وتتمثل مهمة «دي إم إيه» بتلبية الاحتياجات الاستراتيجية للجهات الحكومية والخاصة وقطاعات أخرى من خلال مشاريع مموّلة بتمويل ثنائي ومتعدد الأطراف.

طباعة Email