الدنمارك تؤكد رسميا مشاركتها في إكسبو 2020 دبي

أكدت حكومة الدنمارك مشاركتها رسميا في إكسبو 2020 دبي، بالشراكة مع مجلس الأعمال الدنماركي في الحدث الدولي الذي يجمع العالم على مدار ستة شهور.

وتلقت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي والمدير العام لإكسبو 2020 دبي، تأكيد المشاركة في ختام اجتماع المشاركين الدوليين الأسبوع الماضي في دبي من السفير الدنماركي سعادة فرانز - مايكل ميلبن، الذي جرى تعيينه مفوضا عاما للدنمارك لدى إكسبو 2020.

وسيعرض الجناح الدنماركي صادرات البلاد وفرص الاستثمار بها، وسيستعرض أيضا قوة علاقاتها بدولة الإمارات العربية المتحدة، أمام جمهور الحدث العالمي الذي يستضيف أكثر من 190 دولة وملايين الزوار من مختلف أنحاء كوكبنا.

وبينما يفصل عن انطلاق النسخة القادمة من إكسبو الدولي أقل من خمسة أشهر، تُوجَّه الدعوة إلى الشركات والمؤسسات من جميع أنحاء الدنمارك للمشاركة في هذه الفرصة الفريدة، لتشارك العالم أفضل ما يمكن لبلدها تقديمه، مع التزام إكسبو بجمع الناس والمجتمعات والدول لبناء جسور التواصل، وإلهام التحرك وتقديم حلول واقعية لأبرز التحديات التي تواجه العالم. ويتوقع أن تشارك قرابة 1000 من الشركات الصغيرة والمتوسطة من الدنمارك.

وقال سعادة محمد الشحي، مدير إدارة الشؤون الأوروبية في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي: "تزداد أكثر من أي وقت مضى حاجة الدول والشعوب من مختلف بقاع العالم إلى أن تتحد وراء هدف مشترك لبناء كوكب أكثر قوة ونظافة وأمانا، ويسعدنا أن نرحب بانضمام الحكومة الدنماركية، إلى جانب شركائنا الموجودين بالفعل مجلس الأعمال الدنماركي. إن لبلدينا تاريخا مشتركا، ويجمعهما حب الثقافة وقوة العلاقات التجارية، وهو أمر سيكون بوسع الدنمارك تقديمه للعالم، وستكون مشاركتها إثراء لتجربة ملايين الزوار في إكسبو 2020".

وبعد تقديم خطاب المشاركة الرسمية، قال سعادة السفير فرانز – مايكل ميلبن: "الدنمارك تسرّها المشاركة في إكسبو 2020 دبي، الحدث الذي يسعى لإعادة تعريف كيف يمكن الاستفادة من مفهوم إكسبو الدولي لجمع الناس والشركات والحكومات من أكثر من 190 دولة بطريقة فريدة لمواجهة التحديات العالمية ولاغتنام الفرص العالمية. وبينما يفتح العالم اقتصاداته شيئا فشيئا، فإن الشركات الدنماركية حريصة على المشاركة وعرض خبراتها واختراعاتها ورؤيتها للعالم من أجل مستقبل أكثر نظافة وأمنا وصحة. وعبر آفاقها العالمية، وموقعها الذي يتوسط أفريقيا وآسيا وأوروبا، تمثل دولة الإمارات مكانا مثاليا للاجتماع من أجل هذا الحدث الضخم".

وقال ينس لوند، رئيس مجلس الأعمال الدنماركي: "نحن سعداء بالترحيب بحكومة الدنمارك وسنفخر بتمثيل الدنمارك في دولة الإمارات العربية المتحدة أثناء إكسبو 2020 دبي – بوصفه منصة لدعم الاقتصاد العالمي بينما يتعافى من تأثيرات الجائحة، وفرصة لا يمكن تفويتها لنعرض للعالم فرص الأعمال العديدة التي يمكن لبلدنا تقديمها. نضع الآن اللمسات النهائية على جناحنا ونتطلع للعمل عن كثب مع بلدنا لنشارك أفضل ما يمكن للدنمارك تقديمه للناس من مختلف أرجاء الأرض حين يفتح إكسبو أبوابه في الأول من أكتوبر".

ويقع الجناح الدنماركي في منطقة التنقل، وهو عبارة عن برج للمراقبة بارتفاع 18 مترا، وهو نسخة من البرج الدوّار في كوبنهاغن. ولقد اكتمل البناء في الجناح ذي التصميم المميز، ويتوقع أن يصبح جاهزا تماما بنهاية يوليو. ويستضيف الجناح العديد من الشركات الدنماركية الشهيرة، وبينها أشهر خبراء التنقل العالميين مثل دي إس في وميرسك، إلى جانب روك وول وإيجي.

وستكون الأعمال جزءا أساسيا في إكسبو 2020، حيث يُتوقع أن يشهد الحدث الدولي فتح أسواق وفرص جديدة، وإلهام الأفراد والمؤسسات لتشكيل شراكات جديدة وتأمين استثمارات من شأنها الترويج للتعاون الدولي وإنعاش الاقتصادات. ويشمل هذا عقد ثلاثة منتديات عالمية للأعمال، إلى جانب منتديات متخصصة لموضوعات أعمال، وجلسات إحاطة بالأعمال المتاحة في الدول، وحلقات نقاشية وفرص لفعاليات التواصل وعلاقات الأعمال.

وللمرة الأولى في تاريخ معارض إكسبو الدولية، سيكون لكل دولة مشاركة جناحها الخاص، لتجتمع الدول في ظل الموضوعات الفرعية الثلاثة لإكسبو، الفرص والتنقل والاستدامة، التي تعد محورية لبناء مستقبل أفضل للجميع.

يقام إكسبو 2020 دبي من الأول من أكتوبر 2021 إلى الحادي والثلاثين من مارس 2022، وسيكون أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، حيث يدعو الزوار من كل بقاع الأرض للمشاركة في صنع عالم أفضل، بينما يتعرفون على اختراعات يمكن أن تغير العالم، وسيكون لها أثر إيجابي على كوكبنا وسكانه.

نُبذة عن إكسبو 2020 دبي®
من الأول من أكتوبر 2021 إلى الحادي والثلاثين من مارس 2022، يرحب إكسبو 2020 دبي بزوار من جميع أنحاء العالم، ليساهموا في صنع عالم جديد، فيما يجمع الكوكب بأسره في مكان واحد لإعادة تشكيل المستقبل.
•    تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل"، يمثل إكسبو 2020 حاضنة الأفكار الأكثر تأثيرا في العالم، إذ يحفز تبادل الرؤى الجديدة ويلهِم التحرك نحو إيجاد حلول واقعية لتحديات العالم الواقعية  
•    سيوفر إكسبو 2020 دبي تجارب مدهشة ومحفزة للفكر وملهمة على الصعيد العاطفي طيلة فترة ممتدة على مدار 182 يوما، وسيساهم في هذه التجارب أكثر من 200 جهة، بما في ذلك دول، ومنظمات متعددة الأطراف، وشركات، ومؤسسات تعليمية، فضلا عن ملايين الزوار، لإقامة نسخة إكسبو الدولي الأضخم والأكثر تنوعا على الإطلاق
•    ستُلهم الزوارَ موضوعاتُ إكسبو 2020 الفرعية، الفرص والتنقل والاستدامة، من أجل صون كوكبنا وحمايته، واستكشاف آفاق جديدة، وصنع مستقبل أفضل للجميع
•    يلتزم إكسبو 2020 بالمساهمة في بناء عالم أكثر مساواة وعدلا وإنصافا للجميع، فيما يحافظ على سلامة الزوار، عبر اتباع أحدث التوجيهات الصادرة عن خبراء عالميين رواد في مجالات الطب، والعلوم، والصحة
•    إكسبو 2020 دبي أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، ويمتد موقعه على مساحة 4.38 كيلومتر مربع في "دبي الجنوب" قرب مطار آل مكتوم الدولي
•    يمثّل موقع إكسبو تطبيقا عمليا للابتكار وقد بُني مع الأخذ في الحسبان أن يكون إرثا هادفا وملحوظا طويل الأمد، وسيتحول بعد اختتام فعاليات إكسبو 2020 إلى دستركت 2020، التي تشكل نموذجا لمجتمع عالمي يعيد رسم ملامح مدن المستقبل

طباعة Email