جناح الفلبين.. تصميم يحاكي الشعب المرجانية

يسلط تصميم جناح الفلبين في إكسبو، والذي يحمل اسم «البانجكوتا» أو ما يعرف بـ «الشعاب المرجانية» في لغة التغالوغ القديمة، الضوء على الموارد الطبيعية التي تقدمها الفلبين، وتحديداً الطابع المعماري للشعاب المرجانية الأصلية في الأرخبيل.

ويعتبر الجناح البالغ من الحجم 1386 متراً مربعاً تصويراً للشعاب المرجانية المتشابكة ليس فقط مع بعضها بعضاً بل مع العالم أجمع، ما يجعلها مجتمعاً واحداً متأصلاً.

ويقع بانجكوتا في منطقة الاستدامة في إكسبو 2020، ما يجسد مساعي الحكومة الفلبينية لتعزيز الاستدامة، حيث يتم الحصول على معظم المواد القابلة للتدوير محلياً.

وفوّضت وزارة التجارة والصناعة الفلبينية النحاتين «دادلي دياز» و«دان راراليو» وفناني الوسائط المتعددة «تويم إيماو» و«ريل وجراميلو» وذلك للقيام بعرض عن الفلبين وتاريخها في جناحها في معرض إكسبو دبي 2020.

ومن خلال توظيف لغاتهم وأساليبهم الفنية، سيعمل هؤلاء الأربعة على تقديم سلسلة من التجارب البصرية والفنية العميقة التي تستند إلى البيانات العلمية والخيال الأسطوري.

وبدلاً من إعادة استخدام مفاهيم الفن الشعبي، يمارس الفنانون طلاقتهم في مصطلحات الفن الحديث والمعاصر لإلهام رؤية جديدة للتجربة الفلبينية. ومن المتوقع أن تسهم جهودهم الجماعية في إظهار الفلبين للعالم بصورة يسودها الفن والعلم والخيال القوي على الرغم من الصعاب.

طباعة Email