مقتطفات من إكسبو

تراث وقيم


يعكس شعار جناح نيوزيلندا في إكسبو دبي، تراث وقيم شعب «الماوري»، ويعرض الجناح أيضاً، حضارة السكان الأصليين، من خلال تصميم الجناح، الذي يصور «واكا توانغا»، وهو تقليد «الماوري» في استخدام صناديق يدوية الصنع، للحفاظ على الأشياء الثمينة، التي كانت تقدم هدايا تربط الناس ببعضهم، ويقع الجناح في منطقة الاستدامة بإكسبو.

وأكدت جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا، أن إكسبو 2020 دبي، يشكل منصة انطلاق لدول العالم نحو الأسواق الدولية مجدداً بعد «الجائحة»، مشددة على أهمية الحدث العالمي بالنسبة لبلادها ودول العالم، فيما يتطلع الجميع للتعافي من تداعيات «كوفيد 19».

وأشار شارت أرديرن، إلى أن الربع الأخير من 2021، سيشهد حراكاً حقيقياً، ما يشكل فرصة حيوية للمصدرين والمبتكرين من نيوزيلندا.

 

77.8


تبلغ كلفة مشاركة سويسرا في الحدث، نحو 77.8 مليون درهم، بما فيها كلفة إنشاء الجناح وتشغيله، وحقق الجناح السويسري في إكسبو، مرحلة إنشائية متقدمة، حيث تم إنجاز أعماله الهيكلية، ويشكل هذا الإنجاز الجوهري، خطوة متقدمة نحو الافتتاح الرسمي للجناح في أكتوبر 2021. ومع قرب إيقاف أعمال البناء الإنشائية في المشروع، سيتواصل العمل لوضع اللمسات الأخيرة، بما في ذلك استكمال الديكورات الداخلية، والمساحات الخضراء، خلال الأشهر القليلة القادمة.

وتكسو المرايا العاكسة واجهة الجناح الرئيسة، ويجسد المبنى هيكلاً مؤقتاً، صمم على شكل مكعب مستوحى من الخيام البدوية، ويعتمد في الوقت ذاته الممارسات المستدامة للمباني.

 

أعمال إبداعية


يعرض جناح موانئ دبي العالمية، الأعمال الفنية الإبداعية للطلاب المبدعين من جامعة زايد، وفقاً لاتفاقية وقعها الطرفان مؤخراً، وتغطي الاتفاقية عدداً من المشروعات المستقبلية الواعدة، وتركز بشكل أساسي على مشروع «فن التدفق» الإبداعي، الذي صممه فريق «إكسبو 2020 دبي»، التابع لموانئ دبي العالمية، وسيصبح جزءاً من المنهاج التعليمي للدورات الفنية المختلفة، التي تقدمها كلية الفنون والمشاريع الإبداعية بجامعة زايد، خلال العام الدراسي 2021-2022.

ويهدف المشروع الاستثنائي، إلى تحويل مساحات متعددة في جناح موانئ دبي العالمية، إلى لوحات إبداعية تفاعلية، ترتكز على المحتوى المبتكر. وسيطور طلاب جامعة زايد، مساحات مريحة، تتميز بأجواء ترحيبية دافئة داخل «جناح التدفق»، في فترة إقامة هذا المعرض العالمي الهام.
 

طباعة Email