«إنرجي أوبزرفر» تستعرض أحدث التقنيات في إكسبو 2020 دبي

تستعرض سفينة «إنرجي أوبزرفر» تقنياتها المتطورة في الجناح الفرنسي خلال الفترة المخصصة للمحيطات ضمن «إكسبو 2020 دبي». وتعتبر السفينة الأولى من نوعها في العالم التي تتمتع بالاكتفاء الذاتي وتعمل بطاقة الهيدروجين ومصادر الطاقة المتجددة.

ويخصص الجناح الفرنسي ضمن المعرض الأضخم الذي يشهده العالم العربي، وفقاً لموقع «إتش 2 فيو»، ومن 18 مارس حتى 31 منه، برامجه للمحطات وكيفية استكشافها والحفاظ عليها وتوظيفها في التنمية المستدامة، حيث ستلعب سفينة «إنرجي أوبزرفر» الدور الأبرز.

وقال إريك لانكييه، المفوض العام للجناح الفرنسي في «إكسبو 2020 دبي»: تشكل المحيطات مصدراً حيوياً يحتّم الحفاظ عليها. وتعمل «إنرجي أوبزرفر» على استكشاف وتطوير الحلول لملاقاة الأهداف البيئية مع صفر انبعاثات وصفر ضجيج. وإني سعيد بالاعتماد على الفريق للترويج لرؤية فرنسا ضمن جناح الدولة في «إكسبو 2020 دبي».

وتشكل سفينة «إنرجي أوبزرفر» مختبراً عائماً للتحول البيئي مصممة للدفع بعيداً بحدود تكنولوجيا صفر انبعاثات. وتعمل على إجراء الاختبارات على طاقة الرياح والهيدروجين كما الطاقة الشمسية والمائية، وهي حلول تخضع للتجارب والتحسين وتهدف لتحقيق رؤية إتاحة الطاقة النظيفة وجعلها واقعاً بمتناول الجميع.

واعتبر الملاح فيكتوريان إيروسار، مؤسس وقبطان «إنرجي أوبزرفر» أن مشاركتها في فعالية المحيطات في «إكسبو 2020 دبي» يعتبر بغاية الأهمية، وقال: باستعراضنا الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر، إننا نعمل كل يوم على الترويج للطاقة النظيفة والحلول البحرية الصامتة.

وتقوم السفينة التي بدأت رحلتها حول العالم في 2017، وقامت بزيارة 28 بلداً وتوقفت في 63 محطة، وتقوم من خلال «إكسبو 2020 دبي» بإلقاء الضوء على المبادرات المحلية والحلول المستدامة التي طورها الرجال والنساء حول العالم من خلال محتوى سمعي بصري.

طباعة Email