بوابات إكسبو.. عبور إلى المستقبل

تشكّل بوابات إكسبو العملاقة نقاط عبور تنقل الزوّار إلى الحدث الذي يستشرف مستقبل العالم في المجالات كافة.

وتتربع كل بوابة في مدخل كل من مناطق الموضوعات الرئيسية (الفرص والتنقل والاستدامة)، ولكل بوابة منها بابان يرتفع كل منهما 21 متراً وحين يفتح كل باب في الصباح، فإنه سيتيح للقادمين – حرفياً – مدخلاً فعلياً إلى عالم آخر فريد ومتنوع، ومع خروج الزوار، ستقودهم هذه الأبواب ذاتها إلى العالم «التقليدي»، لتتجدد داخل كل منهم رغبة في العودة لزيارة إكسبو 2020 مرة أخرى.


المشربية العربية

وتستوحي البوابات تصاميمها من المشربية العربية، وتبدو بشكل مختلف حسب زاوية النظر إليها، وحين يتطلع الزائر إليها من إحدى الزوايا يرى تكويناً هندسياً ثلاثي الأبعاد يمثل شعار إكسبو 2020. والهدف من الاستعانة بالإضاءة والظلال والفضاء هو نقل مفهوم للزوار مفاده أن العالم بعد عبور بوابات إكسبو مختلف تماماً عما قبلها، فما قبل عبورك البوابات هو الماضي، بينما تعيش فور عبورك البوابات مستقبلاً عامراً بالتجارب المتعددة والمميزة.


ضفائر دقيقة

والمثير في هذه البوابات أن جمالها بعد الاكتمال يضاهي جمال التصميم من وجهة نظر هندسية، فباستخدام عملية فريدة، جرى مد حبال من الكربون الفائق والصمغ في ضفائر دقيقة ليسهل استيعاب هذه الحبال التي يساوي طولها أكثر من 50 ألف مرة من قطر كوكب الأرض ورغم ذلك، تحتفظ هذه الضفائر بشدة تكفي لقطر مركبة دفع رباعي إن اقتضت الضرورة.

وتجسد البوابات إبداعاً لم يشهد العالم له مثيلاً، يصلح ليكون نقطة عبور إلى أول ما تقع عليه أعين الزوار في إكسبو 2020، واحتفالاً فريداً بالثقافة والفنون والموسيقى والهندسة المعمارية والتقنية، واستعراضاً فريداً لإبداع الإنسانية وإنجازاتها.

طباعة Email