جناح التنقّل.. جسر إلى عالم متقارب

يبني جناح التنقل في «إكسبو 2020 دبي» جسوراً بين العالمين الواقعي والرقمي، وصولاً لمجتمع عالمي متقارب ومتناغم، يسمح بتبادل المعلومات والأفكار والتجارة بسرعة فائقة، حيث تمثل بناء روابط واستكشاف آفاق جوهر تقدّم الإنسانية، فيما تعمل منطقة التنقل حول الجناح على دعم قنوات التواصل بين العالم لتدفعه قدماً إلى الأمام.

ويتيح الجناح للزوار فرصة الالتقاء بعمالقة التنقل عبر التاريخ، الذين ساعدت ابتكاراتهم على استكشاف العالم ومهّدت الطريق أمام التقنية التي نستخدمها اليوم، كما سيتمكن الزوار من مشاهدة كبسولة الهايبرلوب وهي تعمل بالتوازي مع فرصة تجاوز الحدود والانطلاق إلى الفضاء واستكشاف مناطق ليست على الخريطة، بحيث يصنع كل زائر المستقبل الذي يحلم به.

ومن قديم الأزل - منذ أولى خطواتنا للخروج من أفريقيا إلى السفر عبر الفضاء، وعالمنا الرقمي المترابط - والتنقل يقود تطور الإنسانية انتقلنا من الصحراء إلى المريخ ومن الماضي السحيق إلى المستقبل القريب، وسيشاهد زوار الجناح كيف سيظل التنقُّل يُحدث تحولا في حياتنا وفي أساليب تواصلنا مع الناس وفهمنا للثقافات المختلفة وتبادل المعرفة والأفكار.

كما يشكل الجناح خطوة إلى المستقبل، حيث تُبنى المدن الذكية باستخدام الذكاء الصناعي، والبيانات، والروبوتات والتعلم الآلي والنقل الذاتي وسيتيح فرصة التعرّف على تعقيدات نقل البضائع إلى أنحاء العالم والاطلاع على إمكانات تطور التنقل في مدينة المستقبل التي تتمحور حول الإنسان.

نماذج توضيحية

وسيتمكن الزوار من المشاركة بأنفسهم خلال بناء روبوت أو تصميم مركبة فضاء ومشاهدة نماذج توضيحية لألواح الطيران وحزام الطيران (الجيتباك) وحضور ورش عمل ومشاهدة استعراضات مستلهمة من التقنية تشمل الطائرات بدون طيّار والروبوتات، وسيتعرف الزائر على الآليات التي تستطيع التقنية من خلالها تحسين جودة حياة الناس في الدول النامية بشكل كبير من خلال عربات مثل العربات ثلاثية الإطارات التي تعمل بالطاقة الشمسية.

جناح التنقل من تصميم فوستر وشركاه، ويضم أكبر مصعد في العالم للأشخاص، والذي يستطيع استيعاب أكثر من 160 شخصاً في وقت واحد وسيكون جزء من الجناح تحت الأرض، وسيضم مضماراً، جزء منه في الهواء الطلق بطول 340 متراً لكي تستطيع مشاهدة وسائل التنقل المتقدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات