التزام موزعي تذاكر "إكسبو دبي" يجذب ملايين الزوار في 2021

صورة

كشف محمد عيسى الأنصاري، المتحدث الرسمي باسم "إكسبو 2020 دبي" ونائب رئيس الاتصال، عن توقيع عقود مع أكثر من ألفي موزع معتمد للتذاكر في أسواق رئيسية حول العالم، بما في ذلك شركات إدارة الوجهات السياحية، ووكالات السفر الإلكترونية، ومشغلو الجولات السياحية، ومجموعات الفنادق، وخطوط السفن السياحية، وشركات الطيران.

ولفت في تصريحات لـ "البيان الاقتصادي"، إلى أن شبكة الموزعين المعتمدين للتذاكر حتى الآن تلتزم التزاما واضحا بتحقيق طموح إكسبو 2020 دبي، الذي يقضي بجذب ملايين الزوار إليه في موعد افتتاحه في 1 أكتوبر 2021.

وحول سياسة إلغاء عقود الموزعين قال الأنصاري: لا تزال شبكتنا العالمية لموزعي التذاكر المعتمّدين، بكاملها، ملتزمة بالترويج لإكسبو 2020 ودعمه، وتستمر في بيع تذاكر الحدث الدولي وحزمات السفر وفقا للموعد الجديد. ولا نلغي بالتالي أيّ عقود مع موزعي التذاكر المعتمدين.

ورداً على سؤال حول عدد التذاكر المباعة لغاية الإعلان عن إيقاف البيع في ظل تأجيل موعد الحدث قال الأنصاري: كانت سبعة أشهر فقط تفصلنا عن انطلاق إكسبو، وبالتالي كانت مبيعات التذاكر في الأسواق الدولية والمحلية متماشية تماما مع توقعاتنا لإكسبو الدولي.

وأوضح الأنصاري أن التذاكر التي جرى شراؤها قبل 30 مارس 2020 سارية للموعد الجديد لإكسبو دبي، وسيعاد إصدارها. وحالما تكتمل إجراءات العملية الرسمية لتأجيل إكسبو 2020، سيتم التواصل مع الذين اشتروا التذاكر لإبلاغهم بالمستجدات عن إعادة إصدار التذاكر وعن كيفية طلب استبدال قيمة التذاكر في حال لا يستطيعون حضور إكسبو 2020 في الموعد الجديد.

وأضاف: "جرى الآن تعليق بيع تذاكر إكسبو 2020، الذي سيُقام الآن من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022. وسنعلن قريبا تاريخ استئناف المبيعات. ونجدد للعالم إلى إكسبو استثنائي يزخر بأجندة حافلة بالأنشطة الفكرية والفنية والثقافية والفعاليات الترفيهية، وسيكون زواره من مختلف الأعمار والجنسيات على موعد مع تجارب مبهرة لا تنسى خلال فعاليات الحدث التي تستمر لستة أشهر".

وأكد الأنصاري استمرار التحضيرات الوقت الحالي لاستضافة إكسبو دولي استثنائي يلهم الجميع وأضاف: نحن مستمرون في العمل مع المشاركين والشركاء لنحتفي بالإنسانية وإبداعاتها وثقافاتها وابتكاراتها والمشاركة في صنع مستقبل أفضل للجميع.

وتابع قائلاً: "بلا شك أن العالم بعد الجائحة سيكون مختلفا لكن نحن على ثقة بأن إكسبو سيستمر باستقطاب العالم وأن إكسبو وسيكون خير منصة ليجتمع فيها البشر لرسم ملامح المستقبل ما بعد الجائحة، وفي العام المقبل سيهدف إكسبو 2020 دبي بالتعاون مع الدول المشاركة والشركاء إلى المساهمة في صنع مستقبل يحمل لأبناء العالم الكثير من المشروعات الاستراتيجية التي تصب في مصلحة البشرية والكوكب، ويمتد أثرها الإيجابي والمعرفي لعقود وفق تطوير سبل التعاون ليكون المعرض حدثا استثنائيا يساهم في تطور الإنسانية".

ولفت إلى أن الزوار سيتعرفون على دولة الإمارات وعلى حرص الآباء المؤسسين وقادتنا على الاتحاد، وعلى ترسيخ التعاون ليكون نهج حياة، وتسخيره ليكون أداةً للتطور والتنمية، وسيشهد الزوار معدن الإنسان الإماراتي الأصيل، المحب للجميع. كما سيختبر زوّارنا من جميع أنحاء العالم الضيافة العربية الأصيلة، وسنطلعهم على الإنجازات التي تحققت على هذه الأرض الطيبة في ظل القيادة الرشيدة وبصبر ودأب أبنائها وكل من يعشي على أرضها الطيبة، وسنكشف لهم كيف جمعت دولة الإمارات الناس من مختلف الجنسيات والأعراق والأديان في بيئة يسودها التسامح والاحترام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات