حديقة تروي ثقافة الفروسية

استُلهم اسم حديقة الفرسان في إكسبو 2020 دبي من التراث الغني الحافل بقصص الفروسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وموضوعها هو الثقافة الإماراتية والرغبة في الارتباط بتاريخ البلاد وفنونها، وقد انعكس ذلك في الممرات وتنسيق الحديقة. وتضم الحديقة مسرحاً مُدرجاً، ومنطقة ألعاب للأطفال ومنافذ لبيع الأطعمة والمشروبات، ومتاجر صغيرة.

ويضم موقع الحدث أماكن واسعة تلائم كل الاحتفالات التي تقام في الهواء الطلق، وتصل الطاقة الاستيعابية لـ3 حدائق في الموقع إلى 25500، بما في ذلك حديقة الفرسان التي تتسع لما يقرب من 2500 شخص، بينما تتسع حديقة اليوبيل لنحو 15 ألف شخص.

أما حديقة ساحة الوصل فتتسع لأكثر من 8000 شخص بحسب الموقع الإلكتروني للحدث، وتشكل ساحة الوصل واحة مستدامة بما تضمه من مساحات خضراء وأشجار ونوافير مائية ومرافق خدمية وترفيهية لاستضافة الزوار والفعاليات الجماهيرية. ويحتضن إكسبو مساحات تتضمن مناظر طبيعية مستوحاة من طبيعة الإمارات تضم النخيل والأشجار التي تنمو في الصحراء والجبال والوديان، وبدأ موقع الحدث بالتزيين بأشجار الغاف في المناطق العامة.‏

طباعة Email
تعليقات

تعليقات