المفوضة العامة للجناح النمساوي: الحدث يتميز باحترافية عالية في التخطيط والبناء

67.7 مليون درهم ميزانية مشاركة النمسا في إكسبو

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت بياتريكس كارل المفوضة العامة لجناح النمسا في إكسبو 2020 دبي، أن تنظيم العمليات في موقع الحدث العالمي يحقق إنجازات احترافية عالية المستوى سواء في مجال التخطيط والبناء أو على المستوى التشغيلي.

وفي تصريحات لـ «البيان الاقتصادي» قالت كارل إن ميزانية بقيمة 67.71 مليون درهم (16.48 مليون يورو) تم توفيرها لتمويل المشاركة النمساوية، 75 % منها مقدمة من الوزارة الفيدرالية للشؤون الرقمية والاقتصادية و25 % من الغرفة الاقتصادية الفيدرالية النمساوية، وسيكون هناك حوالي 70 من الموظفين يعملون بدوام كامل في الجناح النمساوي خلال الأشهر الستة.

وأضافت: نشهد تعاوناً ممتازاً مع كافة الشركاء المشاركين في الحدث، لقد أوكل للمهنيين المهرة مهمة أن يقع توفير عملية سلسة بالنسبة لكافة الشركاء في مكانه الصحيح.

وأضافت: في إكسبو 2020 دبي تُبذل الجهود الكاملة المقترنة بخبرات فريدة لإعطاء الزوار خبرة لا تنسى لرحلة حول العالم في يوم واحد، بلدان وثقافات لم تشهدها قط، تقنيات تعرض حلولاً للمستقبل، وأحداث، وإنجازات ووسائل للترويح عن النفس تحبس الأنفاس. نحن نتطلع إلى توقع ما لا يمكن توقعه في «الحدث الأروع في العالم».

وحول أبرز مميزات إكسبو 2020 دبي مقارنة مع الدورات السابقة لمعارض إكسبو الدولية قالت كارل: للمرة الأولى في تاريخ المعارض العالمية سيقام حدث الإكسبو في الشرق الأوسط وأفريقيا ومنطقة جنوب آسيا.

ويتوقع حضور ما يناهز 70 % من الزوار من خارج الإمارات العربية المتحدة، وهي أكبر نسبة من الزوار الدوليين تتوجه لزيارة حدث بهذا المستوى. وبالنسبة إلى إكسبو 2020 دبي، فقد تم اختيار الشعار المناسب للتصدي لتحديات المستقبل: «تواصل العقول، وصنع المستقبل». وتماشياً مع هذا الشعار، تقيم البلدان المشاركة في إكسبو 2020 دبي الشراكات وتعمل معاً على المشاريع والأحداث بطريقة غير مسبوقة.

وفيما يتعلق بأهم الأهداف التي تريد النمسا تحقيقها من خلال المشاركة في إكسبو 2020 قالت كارل: في السنوات الأخيرة، طرأ تغير كبير على الإكسبو، حيث تطور الحدث إلى فرصة لعرض الإبداعات والحلول التي وفرتها البلدان المشاركة.

ونظراً لتوقع حضور دولي كثيف لإكسبو 2020 دبي فإن مشاركة النمسا في الحدث سيكون لها أبعاد تجارية وسياحية فعّالة. وأضافت: بالنسبة للنمسا، تشكل دولة الإمارات أهم الشركاء الاقتصاديين في الشرق الأوسط ومركزاً محورياً بالنسبة لأفريقيا. هذا، وتشهد الروابط الاقتصادية بين البلدين تنامياً مستمراً.

وفي ظل شعار إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل»، فإن الجناح النمساوي يوحد سوية أفضل الممارسات العربية والنمساوية وطرق البناء المبتكرة لتكون النتيجة هندسة معمارية لمّاحة تحسن الاستغلال الفعّال للموارد بحسب كارل، التي أضافت: سيعرض جناحنا مفهوماً للتبريد والتهوية يستلهم تقاليد البناء العربية من خلال تصور ذكي للمناخ، الأمر الذي سيؤدي إلى تقليل الاعتماد على التبريد الميكانيكي بنسبة كبيرة.

كذلك سيعطي جناح النمسا للزوار فرصة شغل حواسهم الخمس من خلال الخبرة التفاعلية والتربوية، وبإمكانهم توقّع مشاهدة حلول للغد بأحسن استغلال للموارد.

وحول مساهمة القطاع الخاص النمساوي في الجناح، قالت كارل: توجد الشركات النمساوية ضمن جناح النمسا في iLab، وهي منطقة عرض مستقلة توجد داخله. هذا، وسيعرض في الجناح ما يربو عن 50 مشروعاً ومنتجاً مبتكراً «صنع في النمسا». إضافة لذلك، سيتم فرشه بأثاث وهندسة وتصاميم نمساوية.

وأوضحت أن الجناح النمساوي سيوفر سلسلة كاملة من الأحداث والنشاطات، فالتركيز سيكون على الأطفال والشباب، والموسيقى، والثقافة وأطايب المطبخ النمساوي، وأضافت: سنكون صلة الوصل بين الشرق والغرب بما نوفره من نشاطات تحفيزية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات