اللجنة الدائمة للتنمية الاقتصادية في عجمان تطلع على استعدادات إنطلاقة إكسبو2020

عقدت اللجنة الدائمة للتنمية الاقتصادية التابعة للمجلس التنفيذي بعجمان جلستها الثانية للعام الجاري برئاسة المهندس عبدالله المويجعي ، رئيس اللجنة، في مقر إكسبو 2020 دبي، وذلك بدعوة من المكتب التنفيذي لإكسبو 2020 بما يعزز التعاون المشترك في الترويج للحدث الاستثنائي ويدعم الجهود القائمة في الاستعداد للمعرض العالمي والوقوف على ترتيبات انطلاقة إكسبو دبي.

وفي بداية الجلسة رحب عبدالله المويجعي بالحضور، وأثنى على الاستقبال في مقر اكسبو 2020 دبي، مؤكدا أن إكسبو حدث عالمي يمثل علامة مميزة لدولة سباقة في كافة القطاعات تعتمد قيادتها الرشيدة على التعاون مع دول العالم الأمر الذي انعكس على مشاركة أكثر من 190 دولة.

واستهلت الجلسة بعرض قدمته شهد الزرعوني رئيس الخدمات الحكومية في إكسبو 2020 دبي تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل"، تناولت خلاله نبذة حول آخر المستجدات والتجهيزات لمقر الحدث العالمي، موضحة المحركات الثلاثة للمعرض التنقل  ـ الفرص ـ الاستدامة، وأهم الفعاليات التي تستمر على مدار 173 يوم لتتضمن 60 فعالية يوميا، على ان يكون لكل بلد مشارك في إكسبو 2020 دبي جناحه الخاص للمرة الأولى في تاريخ إكسبو الدولي.

وأكدت أن إدارة اكسبو تسعى إلى مشاركة وطنية تستهدف المواطنين والمقيمين بمختلف الأعمار للمشاركة في هذا الحدث الإسثنائي، الذي يستمر من 20 اكتوبر 2020 وحتى 10 ابريل 2021، مضيفة أن عدد الزيارات المتوقعة تصل إلى 25 مليون زيارة منها 70% من خارج الدولة، كما تعرف الحضور على إرث اكسبو واستدامته لمدينة شاملة بعد الحدث.

وأكد الحضور على ضرورة تعاون كافة الجهات للمشاركة في اكسبو 2020 وضرورة وضع برامج زيارات شاملة للموظفين وعائلاتهم وأهمية توجيه الجهات الاكاديمية لتوفير زيارات للطلبة، كما أكد عبدالله المويجعي على ضرورة وضع البرامج لاستقطاب موظفي القطاع الخاص.

وقام أعضاء اللجنة الدائمة للتنمية الاقتصادية في عجمان  بجولة ميدانية  للإطلاع على أخر مستجدات الاعمال الانشائية والبنية التحتية لاكسبو 2020، والتعرف على أبرز الأجنحة الدولية.

وتناولت أعمال الجلسة عرض حول مجلس الإمارات للأبنية الخضراء قدمه علي الجاسم، رئيس مجلس إدارة مجلس الإمارات للأبنية الخضراء والدكتورة حبيبة  المرعشي ـ عضو مؤسس، حيث اطلع الحضور حول نبذة عن المجلس والذي تأسس في العام 2006 بهدف تعزيز مبادئ الأبنية الخضراء لحماية البيئة وضمان الاستدامة في الدولة، وسعيه إلى دعم القضايا البيئية المتعلقة بالأبنية المستدامة، وهو المنظمة الرسمية المعتمدة من قبل "المجلس العالمي للأبنية الخضراء" في الإمارات العربية المتحدة.

وتتنوع خدمات المجلس في " رفع الوعي حول أهمية الاستدامة في البيئة المبنية والتأثيرعلى السياسات المحلية لتعزيزالاستدامة في البيئة المبنية في الدولة والمنطقة  وتعزيز وتحفيزعامل التأثير من خلال الشراكة مع أصحاب المصلحة الرئيسيين وبناء القدرات وذلك بتوفير الأدوات والمعرفة والمهارات لتحويل الصناعة إلى بيئة خالية من الكربون إلى جانب العمل كحافز اساسي للتغيير في القدرات الفنية والتجارية والاجتماعية للابتكار".

واستعرض علي الجاسم، شركاء المجلس من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص والجهات الأكاديمية، وكذلك البرامج الخاصة بالمجلس وخدماته المتنوعة في وضع خطط إستراتيجية عن المباني الخضراء والاستدامة والاقتصاد الأخضر وصياغة السياسات والأنظمة واللوائح المتعلقة بالأبنية الخضراء وإجراء تحليل الفجوات للاستراتيجيات والمبادرات المحلية بالمقارنة مع الاتجاهات العالمية وإجراء دورات تدريبية مخصصة للبناء الأخضر وتحديث الأبنية المشيدة ووضع مبادئ توجيهية هندسية ورموز ومواصفات متعلقة بتصميم المباني والإنشاءات والعمليات بالإضافة إلى إجراء البحوث وتطوير التقارير الفنية والمنشورات البحثية المتعلقة بمبادئ المباني الخضراء و تنفيذ البرامج والحملات الهادفة إلى زيادة الوعي لأهمية المباني الخضراء وغيرها من مواضيع الاستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات