غرفة دبي تنظم 33 فعالية في «إكسبو»

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي، أمس، لقاءً موسعاً مع موظفيها لتعريفهم بخططها واستراتيجيتها الخاصة بمعرض إكسبو العالمي 2020 دبي، وذلك بعد الإعلان عن غرفة دبي كشريك قطاع الأعمال الرسمي لإكسبو 2020 دبي، وكشفت الغرفة عن أجندة موسعة من الفعاليات العالمية التي ستنظمها وتستضيفها، لترسيخ مكانة الإمارة كوجهة عالمية للأعمال.

واستعرض حمد بوعميم مدير عام الغرفة، أمام الموظفين، الدور الذي ستلعبه الغرفة في مد جسور التواصل بين مجتمعات الأعمال من جميع أنحاء العالم، حيث ستنظم الغرفة في مقر إكسبو أكثر من 33 فعالية عالمية طيلة الأشهر الستة للمعرض، مع توقعات باستقطاب الغرفة لعدد كبير من المستثمرين ورواد الأعمال وقادة مجتمعات الأعمال إلى فعالياتها طوال مدة المعرض.

وتشمل قائمة الفعاليات الهامة التي ستنظمها غرفة دبي خلال إكسبو 2020 دبي، الدورة السادسة من المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال، والدورة الرابعة من منتدى الأعمال العالمي لدول أميركا اللاتينية، ومنتدى الأعمال العالمي الأول لدول الآسيان، بالإضافة إلى دعم مؤتمرات رئيسة هامة، مثل قمة التجزئة، والقمة العالمية للاقتصاد الإسلامي.

كما ستنظم الغرفة 30 فعالية أخرى، تركز على فرص الاستثمار في الأسواق الخارجية للدول المشاركة في المعرض، حيث ستشكل هذه الفعاليات منصات مثالية للتواصل وتبادل الخبرات، ونسج شراكات اقتصادية بين المستثمرين في الدولة والأسواق المستهدفة، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية لدبي، ومساعدة الشركات العاملة في دبي على التوسع في الأسواق الخارجية.

مهنية

ودعا مدير عام غرفة دبي، الموظفين إلى الالتزام بأعلى درجات المهنية والكفاءة في تطبيق الخطط المؤسسية، والمساهمة بدور فعال في عكس الصورة العالمية عن دبي وبيئة أعمالها، مؤكداً أن دبي تنتقل إلى مرحلة متقدمة من النمو وصناعة المستقبل، الأمر الذي يتطلب ارتقاء الموظفين بمهاراتهم وخبراتهم، منوهاً بأهمية تضافر جهود الموظفين من أجل مواكبة مسيرة دبي نحو المستقبل.

نقلة نوعية

ولفت إلى أن إكسبو يشكل نقلة نوعية في خطط الخمسين عاماً المقبلة، لأنه سيسهم في الدفع بعجلة الاقتصاد، والارتقاء بمكانة دبي بين المدن العالمية الرائدة، ويحدث حراكاً استثمارياً وتنموياً كبيراً، مشيراً إلى أن الفعاليات التي ستنظمها الغرفة خلال معرض إكسبو، ستسهم في تحسين الروابط والشراكات الاقتصادية، وتفعيل الحركة التجارية والاستثمارية، وتعزيز بيئة الاستثمار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات