العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جوليوس باير: «إكسبو» يعزز اقتصاد المنطقة

    أكّد عمر برغوت، مسؤول الاستشارات الاستثمارية في الشرق الأوسط في «جوليوس باير» أن البنك السويسري يتوقع أن تعزّز استضافة دبي لأول فعالية إكسبو في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوبي آسيا في أكتوبر 2020، النشاط الاقتصادي ليس على مستوى الإمارة فحسب بل في كامل منطقة الخليج كذلك.

    وتوّقع برغوت في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي» كذلك أن يؤدي تخفيض البنوك المركزية في الخليج العربي مؤخراً معدلات الفائدة إلى تحفيز النموّ غير القائم على النفط والحد من المخاطر الناتجة عن استقرار السوق العقاري وجذب التدفقات المالية الأجنبية بحسب معهد المالية الدولية. وتشير تقديرات وكالة «ستاندرد أند بورز» للتقييم الائتماني إلى أنّ نموّ إجمالي الناتج المحلي في دبي سيرتفع سنوياً بنسبة 2.5% حتى 2022.

    وقال: «لاحظنا أن العملاء هم أكثر اطلاعاً اليوم على حركة السوق بفضل التقدم التكنولوجي وسرعة تشارك المعلومات، ما يؤدي إلى إدارة أكثر نشاطاً. لكن يبرز عاملان مهمان أثرا سلباً في المستثمرين في المنطقة خلال العقد الماضي وهما فقدان السيولة ونقص الاستثمارات ذات العوائد المرتفعة، ما دفع المستثمرين إلى استكشاف بدائل تدرّ عوائد أكبر وتعديل توزيع الأصول والانتقال إلى الأصول الأكثر سيولة».

    ويتوقع البنك أن يكون الذكاء الاصطناعي أحد أبرز فئات الاستثمار الخاص هذا العام ومحركاً رئيساً لنمو أسهم الشركات العاملة في هذه التقنية. وتتوقع دراسة لشركة «بي دبليو سي» أن يسهم الذكاء الاصطناعي بـ15.7 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي بحلول 2030. 

    طباعة Email