العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أسس قوية تؤهل دبي لتنظيم أنجح «إكسبو» في التاريخ

    اكسبو 2020 دبي سيكون علامة فارقة في الإمارات والمنطقة | أرشيفية

    أكد تقرير نشره موقع«تيلر ريبورت» أن دبي تقف على أسس قوية تجعلها قادرة على تنظيم أنجح إكسبو على مدار التاريخ يبقى خالداً في ذاكرة العالم.

    ذكر التقرير أن دبي فاجأت العالم بفوزها بحق استضافة «إكسبو 2020»، وأكبر حدث اقتصادي في العالم، متفوقةً على مدن كبيرة وعريقة مثل يكاترينبورغ الروسية، وإزمير التركية وساو باولو البرازيلية.

    خدمات مبتكرة

    وقال التقرير إن المؤسسات الحكومية في دبي دأبت على مدى سنوات عديدة على سباق العالم في تقديم خدمات حكومية مبتكرة، تسهل على العملاء الحصول على خدماتها من منازلهم دون عناء. وأضاف أنه في الوقت الذي كان فيه الناس قبل سنوات يقفون في طوابير للحصول على خدمات أو معاملات حكومية، دعت دبي كل مواطن أو مقيم للجلوس أمام شاشة الكمبيوتر لإنهاء جميع المعاملات التي يحتاجها.

    وتابع التقرير: الآن، أصبح متاحاً لكل شخص في دبي أو في الخارج إنهاء جميع المعاملات الحكومية من خلال تطبيق واحد، وهو تطبيق «دبي الآن» أول تطبيق ذكي للخدمات الحكومية يقدم أكثر من 85 خدمة ذكية من 32 جهة حكومية وكيانات مشاركة.

    أكبر مطار

    وقال التقرير: إن دبي تمتلك واحداً من أكبر المطارات في العالم، يسير أسطولاً من أكبر وأحدث الطائرات، في الوقت الذي توفر فيه الإمارة جهازاً للشرطة يسخر الذكاء الاصطناعي لتحقيق السلامة الكاملة للجميع على ترابها.

    وفي قطاع الصحة، حطمت سيارات الإسعاف المجهزة بأحدث التقنيات والمعدات الطبية الإلكترونية الرقم القياسي العالمي في فترة الاستجابة للاتصالات، والتي تقدر بثماني دقائق.

    وفي مجال التعليم، تحتضن دبي أكبر مجموعة من الجامعات الدولية في العالم، ويدرس طلاب المدارس 17 منهجاً تعليمياً يمثلون أجزاء مختلفة من العالم.

    وفي قطاع الأعمال، يتم إصدار تراخيص العمل في غضون خمس دقائق، إلكترونياً، من خلال موقع افتراضي للأعمال.

    أما وسائل النقل، فالمدينة تمتلك شبكة طرق متكاملة تعد من الأفضل عالمياً، تربط المدينة بوسائل نقل عام مختلفة، من مترو القيادة الذاتية الذي يجوب الإمارة في وقت قياسي، إلى الحافلات العامة بأسعار تناسب جميع فئات المجتمع، وأسطول من سيارات الأجرة المجهزة تجهيزاً عالياً، والتي سيتم إليها قريباً ضم أول سيارة أجرة بدون سائق في المنطقة.

    مدينة التعايش

    علاوة على ذلك، فإن دبي هي المدينة التي تعد نموذجاً للتعايش بين الجنسيات والأعراق المختلفة. حيث يعيش على أرضها، أكثر من 200 جنسية.

    وعند وصول الزائر إلى مطار دبي الدولي، يجد موظفي جوازات السفر يرحبون به بوجه بشوش، وفقًا لما ذكره اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، الذي قال: إن فريق موظفي الهجرة والجوازات يستقبل زوار دبي بترحيب يتناســب مع مركز الإمارة، لأنهم أول وكالة حكومية تتعامل مع وصولهم إلى المدينــة، وهــذا جــزء من عملهــم.

    طباعة Email