الجناح الفنلندي في إكسبو يسلط الضوء على أهمية الاقتصاد الدائري

نظم الجناح الفنلندي في إكسبو 2020 دبي فعالية توعوية بهدف تسليط الضوء على أهمية بناء الاقتصاد الدائري القائم على الاستفادة القصوى من الموارد الطبيعية، للمساهمة في معالجة أزمة المناخ التي تواجه العالم اليوم، وتمكين جيل الشباب من المساهمة في تحقيق التغيير البيئي المستدام.

وتم تنظيم الفعالية بالتعاون مع مدرسة «آربور» بدبي التي تقدم مناهج دراسية متكاملة حول الأخلاقيات البيئية والاستدامة، وأقيمت الفعالية في «حديقة التأمل» ضمن المدرسة، واصطحبت الحضور في رحلةٍ فريدة استكشفوا خلالها مفاهيم الاستدامة من فنلندا وصولاً إلى الإمارات.

وأشارت ماريان نيسيلا، سفيرة جمهورية فنلندا في الإمارات إلى أن تراجع التنوع البيولوجي وما يترتب عليه من تحديات لاحقة تواجه المجتمعات التقليدية والاستراتيجيات الاقتصادية تدفع الدول لإجراء تغييرات جذرية وتطوير حلولٍ مستدامة وفعالة تضمن بناء مستقبلٍ مشرق لجيل الشباب.

ويمثل التعليم ركيزة أساسية لأي تغيير جذري منشود؛ فمع ازدياد تنوع المهن المستقبلية، أصبح من المهم العمل على الارتقاء بإمكانات الشباب عبر منحهم إمكانية الوصول إلى المعارف المختلفة وإثراء فهمهم إزاء أهمية تحقيق تغيير إيجابي ومستدام.

وأضافت: يتمحور الموضوع الرئيسي للجناح الفنلندي حول «مشاركة السعادة في المستقبل»؛ وندرك جيداً أن تحقيق هذه السعادة المنشودة يستوجب بذل المزيد من الجهود الدؤوبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات