الحدث العالمي يرفع الطلب على الطيران الخاص لمستويات قياسية

150 مليون مسافر طاقة مطارات دبي بالتزامن مع «إكسبو»

صورة

أكد جمال الحاي، نائب الرئيس في مؤسسة «مطارات دبي»، أن الطاقة الاستيعابية لمطارات دبي سوف تصل إلى نحو 150 مليون مسافر بالتزامن مع «إكسبو 2020 دبي»، منها 120 مليون مسافر في مطار دبي مع اكتمال تنفيذ مراحل خطة دبي (دي إكس بي بلس)، بالإضافة إلى 26 مليون مسافر يوفرها المبنى الجديد في مطار آل مكتوم والذي تم إنجازه مؤخراً، بالإضافة إلى 4 ملايين في المبنى قيد التشغيل حالياً.

وقال الحاي، في تصريحات صحفية على هامش المشاركة في «معرض دبي للطيران 2019»، إن المعرض حقق مستويات نمو قياسية خلال السنوات الماضية، ومن المتوقع أن يصل إلى المركز الأول عالمياً حتى 2030. وأضاف أنه من المتوقع أن يصل عدد المسافرين عبر مطار دبي إلى نحو 90 مليون مسافر مع نهاية العام الجاري في حين سيصل حجم الشحن إلى نحو 3 ملايين طن، على الرغم من التحديات التي يواجهها قطاع السفر على المستوى العالمي والذي تأثر بالوضع الاقتصادي، متوقعاً أن يعود مطار دبي الدولي إلى تسجيل معدلات نمو من خانتين خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع بدء معرض إكسبو.

أحدث الأجهزة

وقال إن مطار دبي يواصل الاستثمار في توفير أحدث الأجهزة والتكنولوجيات الخاصة بتسهيلات السفر في إطار استقطاب المزيد من الشركات إلى المطار الجديد، مشيراً إلى أن هناك مفاوضات ومباحثات مع المزيد من الناقلات الجوية لبدء رحلاتها إلى دبي خلال الفترة المقبلة.

وأوضح الحاي أن قطاع الطيران يعتبر من الأمثلة الناصعة على نجاح استراتيجية التنويع الاقتصادي في الدولة، وما حققته صناعة الطيران المدني التي باتت اليوم أحد المحركات المهمة لعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتسهم فعلاً بأكثر من 15% من اقتصاد الدولة وبنحو 28 % من اقتصاد دبي.

وأشار إلى أن قطاع الطيران في الإمارات حقق معدلات نمو كبيرة واكبت النمو المتواصل للسوق المحلية في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن الاستثمارات لا تقتصر على شركات الطيران، بل طالت أيضاً الصناعات الجوية وتطوير الخدمات ذات الصلة في إطار الوصول إلى التكامل.

مشاركات إكسبو

وأضاف أن نحو 192 دولة أكدت مشاركتها في معرض إكسبو، وأن الحدث سيرفع الطلب على الطيران الخاص إلى مستويات قياسية، وأن الطلب الكبير من جانب الوفود الرسمية فضلاً عن الرحلات التي سيتم تشغليها من قبل كبرى الشركات الدولية سواء بشكل منتظم أو غير منتظم للاستفادة من النمو المتوقع فــي الطلــب.

وقال إن سهولة الإجراءات التي تتبعها هيئة دبي للطيران المدني بخصوص منح الموافقات للطيران الخاص ولمدة لا تزيد عن 30 دقيقة أسهم في زيادة حجم الحركة الجوية، مشيراً إلى أن الطيران الخاص يسجل معدلات نمو كبيرة في دبي تعتبر الأسرع عالمياً في ظل توفير الخدمات والمرافق التي تسهل عمليات النقل الجوي، وأن حركة الطيران الخاص ستنتقل كلياً من مطار دبي الدولي خلال الفترة المقبلة.

وعن موسم الذروة مع نهاية العام، قال إن مؤسسة مطارات دبي، إلى جانب شركات الطيران وشركاء الخدمات الأخرى، تتخذ خطوات لضمان عدم تأثير ارتفاع حجم الحركة على تجربة العملاء، حيث ستعمل المؤسسة طوال الفترة المزدحمة على رفد أعداد الموظفين في نقاط التعامل المباشر مع العملاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات