قبة إكسبو إنجاز مُلهِم وعمل هندسي دقيق

وصف «المعهد البريطاني المعتمد للبناء»، تتويج القبة الشبكية الشكل الخاصة بموقع «إكسبو 2002 دبي» في ساحة الوصل، بأنه يوم رائع، والأكثر إبهاجاً وفرحة في مسيرة تحضير دبي لهذا الحدث المشهود.

ونشر المعهد، وهو هيئة مهنية بريطانية للمتخصصين في مجال العقارات والإنشاءات، تقريراً خاصاً عبر موقعه الخاص «غلوبال كونستراكشن ريفيو»، عن يوم تتويج القبة خلال الأسبوع الماضي، واصفاً القبة بأنها إنجاز حقيقي مُلهِم، وعمل هندسي بالغ الدقة والإحكام. وأضاف أن تتويج القبة، التي تأخذ شكل تاج فولاذي، يبلغ وزنه 550 طناً، وطوله 22.5 متراً، يعد بمثابة تتويج آخر لعمل متواصل من التخطيط والإعداد على مدى 14 شهراً، قام آلاف الفنيين والعاملين في موقع الحدث، ذلك أن وصول أجزاء ومكونات التاج الفولاذي من جهات مختلفة، كالمجر، بولندا، وجمهورية التشيك، إلى الموقع بدأ في يوليو 2018.

وأضاف التقرير أن ساحة الوصل التي تحتضن موقع إكسبو، ستكون أثناء إقامة الحدث، أكبر سطح للعرض بزاوية تبلغ 360 درجة على مستوى العالم. وذكر أن العمل في إنشاء ساحة الوصل، بدأ في ديسمبر 2017، بغرض إضافة معلم مميز جديد إلى حافظة دبي الحافلة بالمعالم الجذابة.

وأشار التقرير في ختامه، إلى أن تتويج القبة يعد بمثابة علامة فارقة، ليس في مسيرة إكسبو، بل علامة في تاريخ دبي والإمارات، كونه يمثل معجزة معمارية حقيقية.
 

 

كلمات دالة:
  • الإمارات،
  • دبي،
  • أكسبو2020،
  • ساحة الوصل،
  • القبة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات