بحضور محمد بن راشد

«إكسبو 2020 دبي» يزيح الستار عن شخصيات الحدث

بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، تمت إزاحة الستار عن شخصيات إكسبو 2020 دبي، وذلك ضمن الفعالية التي أُقيمت أمس بهذه المناسبة في مركز دبي التجاري العالمي.

وخلال الفعالية التي حضرها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي والمدير العام لمكتب إكسبو 2020، وأعضاء اللجنة العليا، تم عرض فيلم يحكي قصة الشخصيات الرمزية الأساسية للحدث العالمي الضخم الذي تستضيفه دبي اعتباراً من أكتوبر من العام المقبل وعلى مدار ستة أشهر كاملة، وتشمل الطفلين الإماراتيين «راشد» و«لطيفة» وشجرة الغاف «سلامة» و«الأمناء الثلاثة» المسؤولين عن أجنحة الفرص والتنقل والاستدامة التي يحتضنها الحدث مع أول انعقاد له في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا والذي من المنتظر أن يستقطب نحو 25 مليون زيارة من داخل الدولة ومختلف أنحاء المنطقة والعالم.

إضافة مميزة
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي: «عادة ما تكون شخصيات الفعاليات الكبرى وسيلة لربط الحدث بالبلد المضيف وتجسيد روحه، وأردنا تقديم إضافة مميزة واستثنائية من خلال شخصيات هادفة تحمل قيماً ومعاني أصيلة تروي قصة الإمارات وتاريخها، وتعرّف النشء بالإمكانات المتاحة لهم وتنبههم للتحديات التي قد تواجههم بأسلوب لا يخلو من التشويق. الشخصيات إماراتية وعالمية بامتياز وتجسّد شغف الأجيال الجديدة بالإنجاز والمعرفة والطموح والتطلعات نحو غد حافل بالفرص».

مستقبل أفضل

ويعكس اختيار الشخصيات مدى الحرص على ضمان المستقبل الأفضل للأجيال القادمة سواء في دولة الإمارات أو على مستوى المنطقة وكذلك في العالم أجمع، وهو ما يشكل محور إكسبو 2020 دبي، سعياً أن يمثل الحدث، المستهدف له أن يكون علامة فارقة في تاريخ المعرض الأعرق في العالم والأكبر حجماً، عاملاً يسهم في تشكيل وعي تلك الأجيال ورصد أفضل السبل التي يمكن من خلالها إعدادهم للتعامل بكفاءة واقتدار مع التحديات التي قد يحملها المستقبل، في حين سيكون لتلك الشخصيات أثرها الإيجابي في التواصل مع إحدى الشرائح المهمة التي يستهدفها الحدث وهي النشء، ما يقرب المسافة الذهنية معهم ويعينهم على استيعاب القيم التي ترمز لها تلك الشخصيات والتي تمثل القيم الرئيسة لإكسبو 2020 دبي.

رحلة الاستكشاف
واستعرض الفيلم، الذي شاهده خلال الفعالية جمع من طلاب المدارس، انطلاق الصغيرين راشد ولطيفة في رحلة عامرة بالاستكشاف والتعلّم ضمن مغامرة تأخذهما نحو المستقبل ويواجهان خلالها العديد من التحديات ويجتازانها بمعاونة «سلامة» تلك الغافة السحرية في موقع إكسبو 2020 دبي، وثلاثة أمناء هم حراس أسرار سلامة.

راشد ولطيفة شقيقان عمرهما تسع وثماني سنوات على الترتيب، وهما شغوفان بالاستكشاف والمغامرة والتعلّم ويحلمان بأن يصبحا من المخترعين والمبتكرين، بفضل ما حباهما الله به من ذكاء وفطنة، فضلاً عن ارتباطهما الفطري بالطبيعة ورغبتهما القوية في حمايتها.

يتألق راشد ولطيفة وتظلهما الغافة سلامة بالحماية، ليحظيا ومعهما جيل كامل يحمل أحلام وآمال جيل كامل، بفرصة مثالية للتعلّم من إكسبو 2020 وما يتوقع أن يضمه من أفكار مُبدعة وابتكارات فريدة وتصورات لما يمكن القيام به من خطوات لضمان سعادة البشرية وتقدمها.

سلام وتسامح
ويحكي الفيلم أيضاً قصة سلامة شجرة الغاف؛ رمز السلام والتسامح والتي تم الحفاظ عليها في مكانها بمقر إكسبو حمايةً لقيمتها التي لا تقدّر بثمن، وضماناً لعدم تأثير الأعمال الإنشائية عليها، وذلك مع ارتباط شجرة الغاف بأرض الإمارات وتراثها وثقافتها، في محاولة للنظر عبر قصة تلك الشجرة إلى الماضي، واستشعار الحاضر، والتطلع نحو المستقبل الذي يسعى إكسبو 2020 لرسم صورته وتحديد ملامحه وفق المأمول للإنسانية كافة من رخاء وتقدم وازدهار.

لقد نمت «سلامة» على أرض الإمارات، وشهدت أجيالاً مرت على هذه الأرض، وعاشت معهم ومع أبنائهم وأحفادهم. ومثل أبناء هذه الأرض، قاومت الظروف القاسية، ونمت وازدهرت.

ويأتي اختيار تلك الشخصيات تعبيراً عن حقيقة أن «إكسبو دبي» حدث يعكس طموح وتطلعات الإمارات لرفعة شعبها ولضمان الخير لشعوب العالم من حولها، لذا كانت الرغبة دائما أن تكون شخصيات إكسبو مستوحاة من أصالة الإمارات وانفتاحها على العالم وتعكس شغف الجيل الجديد للإنجاز والمعرفة، وهذا ما تحققه رواية راشد ولطيفة والغافة سلامة والأمناء الثلاثة.

وسيجري خلال العام المقبل إطلاق الحلقات التالية من السلسلة والتي تعالج كل منها أحد مواضيع إكسبو 2020، الفرص والتنقل والاستدامة.

وتنطلق فعاليات إكسبو 2020 دبي من أكتوبر 2020 وحتى أبريل 2021. ويُتوقع لهذه الوجهة العالمية أن تستقطب أكثر من 25 مليون زيارة، وأن يأتي نحو 70% من زوارها من خارج دولة الإمارات، وهي أعلى نسبة من الزوار الدوليين في تاريخ إكسبو الدولي. وسيشارك في الحدث الضخم أكثر من 190 دولة سيكون لكل منها جناحها الخاص – وهي سابقة أخرى تحدث للمرة الأولى في إكسبو دولي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات