عبدالله بن زايد يزور موقع " إكسبو 2020 دبي"

زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي موقع إكسبو 2020 دبي وذلك لتفقد المكان الذي سيقام فيه جناح دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الحدث العالمي.

والتقى سموه - خلال الزيارة التي جرت في 12 ديسمبر 2016 - عددا من أعضاء اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي منهم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام.

كما التقى سموه عددا من المسؤولين منهم معالي محمد إبراهيم الشيباني نائب رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي والمهندس حسين ناصر لوتاه المدير العام لبلدية دبي وسعادة مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي وهلال سعيد المري المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري مدير سلطة مركز دبي التجاري العالمي وخليفة الزفين الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران.

ومن المتوقع أن يستضيف إكسبو 2020 دبي - الذي يقام على مساحة 4.4 كيلومتر مربع - أكثر من 200 دولة وشركة ومنظمة غير حكومية ستحضر ما ينتظر أن يكون أكثر معارض إكسبو شمولا في التاريخ.

وسيكون لكل مشارك في إكسبو 2020 دبي جناحه الخاص ليجسد واجهة يستعرض المشاركون فيها إبداعاتهم وابتكاراتهم وثقافاتهم أمام ما يقدر بنحو 25 مليون زائر على مدى فترة انعقاد المعرض.

وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد بدور الإمارات العالمي واحتضانها هذا الحدث العالمي وتشجيعها للتعاون الدولي.

وقال إنه " على مدى 45 عاما.. بنينا بلدا قائما على قيم التسامح والتعاون ولدينا فرصة لجعل إكسبو 2020 دبي احتفاء عالميا بهذه الأفكار ولكي نعبر عن مقدرتنا على إحراز تقدم في التغلب على التحديات التي تواجهها الدول والأفراد ".

وأضاف " إن تصميم جناحنا الوطني مستلهم من جناحي الصقر فهما يوفران مأوى وحماية لمن يستظلون بظلهما.. وهو ما تفعله بلادنا التي تحتضن مواطنين من أكثر من 200 دولة مختلفة ".

وتابع سموه "واقتداء بنهج الدولة المنفتح على العالم.. يسعى إكسبو 2020 دبي إلى جمع شمل العالم.. فالموقع كله وجناح الإمارات العربية المتحدة الوطني على وجه الخصوص مكرسان لتشجيع التواصل ".. معربا عن ثقته في أن الأفكار التي سيتبادلها "زوار " إكسبو " ستساعدنا في رسم ملامح الأعوام الخمسين المقبلة لدلة الإمارات العربية المتحدة والعالم.

ورحب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد.. وقال " إن دولتنا الفتية ستدخل عامها الخمسين أثناء انعقاد إكسبو 2020 دبي.. ويرى كثير من الناس في أنحاء العالم أن التقدم الذي أنجزناه وصولا إلى إقامة دولة حديثة يعيش ويعمل فيها أناس من مختلف أنحاء العالم هو أمر مثير للإلهام " .. مضيفا أن قصة الإمارات كقصة إكسبو .. تواصل العقول وصنع المستقبل.

وأعرب عن أمله في أن يكون " الحدث الذي ننظمه وجناحنا الوطني فيه مصدر إلهام للملايين الذين سيأتون للزيارة كي يأخذوا معهم قيم التعاون والتواصل سعيا لمستقبل أفضل ".

من جهته.. أوضح معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر أن " جناح الإمارات يعكس المكانة الرائدة التي باتت الدولة تتبوؤها في مجال الاستدامة حيث سيكون - ومن خلال تصميمه المبتكر - من أكثر المباني استدامة في المعرض مما يشكل فرصة مناسبة للاحتفاء بإنجازات الإمارات لا سيما في الموضوعات الثلاث الأساسية للمعرض والتي تشمل الفرص والتنقل والاستدامة وذلك بما يعزز الدور المتقدم لأبناء الدولة في صياغة مستقبل أفضل لأجيال الغد.. خاصة وأن الإمارات تمثل نموذجا مشرقا للتقدم والتطور والقدرة على الإنجاز ".

وأشار معاليه إلى حرص المجلس الوطني للإعلام - الذي يتولى إدارة وتشغيل جناح دولة الإمارات في معرض إكسبو دبي 2020 - على اختيار تصميم متوافق مع أرقى ممارسات الاستدامة على المستوى العالمي مع المحافظة على الهوية الإماراتية الأصيلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات