ميد: 128 ملياراً عقود 2014 وقطاع التجزئة أكبر المستفيدين

آل صالح: ملاءة دبي تلبي متطلبات إكسبو والنمو

ميزانية دبي..أداء قوي وإيرادات متزايدة

شدد عبدالرحمن آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، أن الإمارة تتمتع بملاءة مالية جيدة تمكّنها من الإيفاء بالتزاماتها المستقبلية تجاه تطوير البنية الاقتصادية والتحتية والخدمية للإمارة، إلى جانب ما يتعلق باستضافة معرض إكسبو 2020.

وقال إن الوضع المالي لحكومة دبي قوي، فلدى الحكومة فائض تشغيلي يبلغ ملياري درهم، وهي لا تستخدم إيرادات النفط في تمويل المصروفات والنفقات التشغيلية، كما أنها لا تقترض لتمويل تلك النفقات.

وأوضح آل صالح أن دبي أوفت بالتزاماتها، ونجحت بالمقابل في خفض عجز الموازنة إلى ما دون 900 مليون درهم، بعد أن كان 12.9 مليار درهم في العام 2009، أي بنسبة تزيد على 93% خلال ستّ سنوات.

وتوقع آل صالح تجاوز مرحلة العجز، الضئيل أصلاً، باكتمال بعض المشاريع الحيوية، مثل محطات المترو، ودخول بعض المشاريع الأخرى للخدمة، مثل "ترام الصفوح"، وزيادة طاقة النقل الجماعي، وصدور بعض القوانين التي تتيح لدبي تنمية مواردها المالية، كما توقع صدور قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص خلال العام 2014، والذي من شأنه تعزيز قطاعات اقتصادية متنوعة من خلال إيكال العمل في عدد من المشاريع الحكومية وتشغيلها إلى جهات في القطاع الخاص.

وفي سياق متصل، قدر تقرير صادر عن ميد، أمس، حجم العقود التي يتوقع أن ترسيها الإمارات في 2014 بنحو 35 مليار دولار أي 128 مليار درهم، وذلك على خلفية فوز دبي بحق استضافة معرض إكسبو

تابع تفاصيل الخبر من هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات