رئيس مجلس العمل التونسي: الفوز ثمرة دعم القيادة الحكيمة

أكد عبدالرؤوف الماي رئيس مجلس العمل التونسي في دبي أن فوز دبي بتنظيم "إكسبو 2020" إنجاز غير مسبوق على مستوى المنطقة، وأنه جاء كنتيجة طبيعية للتخطيط السليم والإدارة الواعية مع الإخلاص الكبير والجهد المتواصل، وهو ثمرة للدعم المتواصل والرعاية الكبيرة التي توليها القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وقال الماي: أتقدم باسم مجلس الأعمال التونسي في دبي بأصدق التهاني بمناسبة هذا الانتصار العظيم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى أبناء الإمارات قيادة وحكومة وشعباً. كما نهنئ أنفسنا كتونسيات وتونسيين مقيمين على أرض الإمارات الطيبة بهذا الإنجاز الرائع والذي طالما آمنا به وساندناه وتمنيناه لما سوف يكون له من انعكاسات إيجابية على الإمارات الحبيبة والأمة العربية كافة.

وأضاف: فوز دبي باستضافة إكسبو سوف يدعم نمو الاقتصاد الوطني واقتصاد دبي على مدى السنوات المقبلة، وذلك في ظل توقعات ارتفاع معدلات الإنفاق العام والخاص على مشاريع البنية التحتية والإنشائية. على سبيل المثال مشروع ضخم مثل "مدينة محمد بن راشد" الذي يعتبر قيمة مضافة لاستضافة "إكسبو 2020" سوف يتطلب التعاون بين مختلف الدوائر والشركات الحكومية بمشاركة واسعة للقطاع الخاص للنهوض به إلى الوجود، كما سيستقطب الكثير من الخبرات والكفاءات والعقول العاملة في السوق المحلي الذي يملك تجربة طويلة في مجال تطوير المشاريع المتكاملة. بالإضافة إلى أنه أوجد سوقاً عقارية جديدة تتنوع فيها الفرص الاستثمارية والتطويرية ضمن جدول زمني لا يقل عن عشر سنوات.

ومن ناحية أخرى، وحسب ما يعلنه متخصصون في مجال السياحة، من المتوقع أن يتدفق 25 مليون زائر إلى دبي خلال الأشهر الستة المخصصة لاستضافة الحدث مما سيثبت دبي كوجهة سياحية لا يمكن تجاهلها على خارطة السياحة العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات