3 مكونات للاحتفال باليوم العالمي للأحياء البرية في إكسبو

سيكون العالم على موعد العام المقبل مع احتفال فريد بـ«اليوم العالمي للأحياء البرية»، الذي يصادف الثالث من مارس كل عام وذلك بمشاركة أكثر من 200 جهة دولية في إكسبو 2020 دبي، الذي سيقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022 تحت شعار «تواصل العقول وصُنع المستقبل».

وسينظم إكسبو 2020 دبي فعاليات الاحتفال بهذا اليوم العالمي بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة ووزارة التغير المناخي والبيئة وعبر ثلاثة مكونات رئيسية وعدد من الفعاليات بالتعاون مع الشركاء والجهات المشاركة، وسيكون اليوم العالمي للأحياء البرية واحداً من 13 يوماً عالمياً سيحتفل بها إكسبو 2020 دبي.

فعالية جماهيرية

وستكون الفعالية الرئيسية التي سينظمها إكسبو للاحتفال باليوم العالمي للأحياء البرية فعالية جماهيرية بمشاركة المؤسسات والجهات المهتمة بالحفاظ على الحياة البرية لاستكشاف سبل حماية التنوع الحيوي والأحياء البرية، بينما سيضم تجمع حاشد ومتخصص شركاء إكسبو 2020 دبي وقادة الفكر والخبراء لبحث الموضوعات ذات الصلة والتنوع الحيوي وصون الأنظمة البيئية.

ويعمل إكسبو 2020 دبي أيضاً مع المؤسسة الاتحادية للشباب لاستضافة حلقة شبابية تتركز حول حماية الأحياء البرية وهي حوار سيجمع الشباب للانخراط في مناقشات والخروج بتوصيات واقتراح سياسات تُسهم في حماية الأحياء البرية والمحافظة على التنوع الحيوي.

ويأتي اهتمام إكسبو 2020 دبي بحماية الحياة البرية والطبيعة متناغماً مع ما تبذله دولة الإمارات من جهود حثيثة بدعم مبادرات الحفاظ على الحياة البرية في البلاد وأنحاء العالم.

مبادرات

وستدعم جهود إكسبو 2020 دبي مبادرات من المشاركين الدوليين، الذين سينظمون فعاليات إضافية وأنشطة تتناغم مع البرنامج الذي يقوده إكسبو 2020 دبي من خلال الفعالية الرئيسية والتجمع المتخصص والحلقة الشبابية. وسينضم المشاركون الدوليون أيضاً إلى حملات إكسبو 2020 دبي الرقمية المرتبطة باليوم العالمي للأحياء البرية.

وفي أكتوبر الماضي، نظم إكسبو 2020 دبي نسخة تمهيدية من أسبوع المناخ والتنوع الحيوي، أطلق عبرها رسالة إلى العالم تنادي بضرورة تعاون صُنّاع القرار والشعوب من أجل حماية الطبيعة وثرائها وتنوعها.

وأثناء الفعاليات، التي استضافها إكسبو 2020 دبي على مدى يومين بالتعاون مع موانئ دبي العالمية، شريك التجارة الدولية من فئة شريك أول رسمي، جرى بحث عدد من الحلول في مجالات العلوم والتقنية والتعليم والحفاظ على البيئة بمشاركة أكثر من 40 من الخبراء وصُنّاع التغيير ورواد المجال العالميين.

وتزامن أسبوع المناخ والتنوّع الحيوي مع مشاركة إكسبو 2020 دبي في عدد من المبادرات الكبرى، ومن بينها التحالف مع موانئ دبي العالمية وجمعية علم الحيوان في لندن بهدف تحفيز التحرك على نطاق عالمي من أجل حماية البيئة والكائنات الحية.

كما انضم إكسبو 2020 دبي إلى «التحالف من أجل كوكبنا الثمين» بقيادة ماستركاد، الذي يهدف إلى معالجة أزمة المناخ العالمية من خلال زراعة 100 مليون شجرة في أنحاء العالم وإعادة تشجير الغابات في إطار خطة مدتها خمس سنوات. وفي أكتوبر الماضي، أصبح كل من إكسبو 2020 دبي وموانئ دبي العالمية شريكاً مؤسساً للتحالف العالمي في جائزة «إيرث شوت»، التي أطلقها الأمير وليام.

حلول مبتكرة

وستشهد فترة إقامة إكسبو 2020 دبي استعراض مجموعة من المبادرات المُلهمة ذات الصلة بالحفاظ على الحياة البرية عبر برنامج أفضل الممارسات العالمية من إكسبو 2020 دبي والمبتكرين الدوليين الذين انضموا إلى برنامج منح الابتكار المؤثر من إكسبو لايف، بالإضافة إلى شركاء الدول التي تستعرض الحياة البرية والتنوع الحيوي في أجنحتها.

ويسلّط برنامج أفضل الممارسات العالمية من إكسبو 2020 دبي الضوء على مشروعات توفر حلولاً ملموسة لأكبر التحديات العالمية، ويهدف إلى توسيع نطاقها بحيث تشمل أماكن أخرى. وستوجه الدعوة إلى المشروعات المختارة ضمن البرنامج والبالغ عددها إجمالاً 45 مشروعاً من جميع أنحاء العالم للعرض في معرض مخصص لها في إكسبو 2020 دبي.

محفل دولي

سيُقام إكسبو 2020 دبي في وقت بات العالم فيه في أمس الحاجة، وأكثر من أي وقت مضى، إلى هذا المحفل الدولي الذي يجمع شعوب ودول العالم والمفكرين والمبدعين والخبراء في مكان واحد من أجل مناقشة تحديات كوكبنا الملحة ووضع حلول مبتكرة للكثير منها بروح التعاون في سبيل إسعاد الإنسانية بمستقبل أفضل للجميع.تحديات

طباعة Email
#