البداية في «إكسبو دبي» وخطة لإنشاء 40 في الإمارات 2021

«إينوك» تفتتح أول محطة وقود بتصنيف بلاتيني عالمياً

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

افتتحت مجموعة «إينوك»، أمس، في موقع «إكسبو 2020 دبي»، أول محطة وقود في العالم، تحصل على التصنيف البلاتيني في «الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة» (LEED)، وهو النظام العالمي لتصنيفات البناء من «المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء»، الذي يتحقّق من مراعاة التصاميم والمباني لعوامل تحسين الأداء، استناداً إلى مجموعة مقاييس، منها توفير الطاقة وكفاءة استهلاك المياه وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون وغيرها.

وقد تفوقت محطة «إينوك» على كافة الاشتراطات، بإحرازها 93 نقطة في التصنيف. كما تعتبر أول محطة في المنطقة، تضم توربينات توليد الطاقة الكهربائية من الرياح.

حضر الافتتاح معالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لـ «إكسبو 2020 دبي»، وأعضاء مجلس إدارة مجموعة «إينوك»، وسيف حميد الفلاسي الرئيس التنفيذي للمجموعة، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين فيها.

خطط مستقبلية

وقال سيف الفلاسي في تصريحات صحافية، على هامش حفل الافتتاح، إن «إينوك» تخطّط لإنشاء 40 محطة وقود جديدة خلال العام الجاري في الدولة، فيما افتتحت خلال العام الماضي 10 محطات فقط، نتيجة تداعيات جائحة «كوفيد 19»، منوهاً بأن خطط المجموعة المستقبلية، تضم افتتاح 20 محطة سنوياً، خلال فترة تتراوح من 3 إلى 4 أعوام، وذلك بحسب توافر مساحات الأراضي والتجهيزات، ومتطلبات مختلف المناطق لمحطات الوقود.

وذكر أن «إينوك»، شريك الطاقة المتكاملة لـ «إكسبو 2020 دبي»، تعتزم افتتاح 10 متاجر «زووم» في موقع الحدث، كما سوف تدشّن 3 محطات وقود جديدة إثر ختام فعاليات المعرض، بهدف خدمة منطقة «دستركت 2020».

فرصة ثمينة

وتأكيداً لـ «إلهامٌ من الطاقة»، شعار «إينوك» في «إكسبو 2020 دبي»، قال الفلاسي في كلمته خلال الحفل: «تفخر «إينوك» بشراكتها في الطاقة المتكاملة مع «إكسبو 2020 دبي»، إذ تدرك أهمية الحدث الذي يتيح لنا فرصة ثمينة لتمثيل كل من المجموعة والقطاع ودولة الإمارات على المستوى العالمي».

وأضاف: «يأتي إطلاق محطة الخدمة المستقبلية لتعزيز حضورنا المتميز في المعرض، فالمحطة متكاملة، وتعتمد على تقنيات المستقبل، وتجمع بين عدة وسائل لتوليد الطاقة. ولطالما كنا فخورين بقدرتنا على اتخاذ القرارات الجريئة، ما يؤكد أهمية الكشف عن محطة الخدمة الأولى من نوعها في العالم، التي تسخّر قدرات الطاقة المتجددة، باعتبارها نقطة انطلاق نحو مرحلة جديدة، تستشرف مستقبل قطاع بيع الوقود بالتجزئة».

أفكار جديدة

وقالت منال البيات، الرئيس التنفيذي للمشاركة في «إكسبو 2020 دبي»: «بينما نجمع العالم معاً لإقامة احتفال عالمي بالابتكار والإبداع البشري، تعيد محطة الخدمة المستقبلية «إينوك»، عبر استخدامها الطاقة المتكاملة والتقنيات الحديثة، تصوّر ما يمكن أن تكون عليه محطة الخدمة، وتجسّد رؤية «إكسبو 2020 دبي»، في استلهام أفكار جديدة من أجل صنع مستقبل أكثر إشراقاً».

وتابعت: «ترمز محطة الخدمة، التي تدمج شكل شجرة الغاف في تصميمها، إلى الطموحات المُشتركة لكل من المجموعة والمعرض، في مسعى الأخير بأن يكون واحداً من أكثر نسخ «إكسبو» الدولية استدامةً، وذلك بدعم التزام دولة الإمارات الكبير بالطرق المبتكرة للتنمية المستدامة، بما يترك إرثاً هادفاً لمنطقتنا».

خدمات

تسهم المحطة الجديدة في دعم الاحتياجات اللوجستية لأسطول مركبات «إكسبو 2020 دبي»، قبل انطلاق الحدث العالمي المرتقب، بالإضافة إلى توفير الخدمات للجمهور في «دستركت 2020»، المشروع الحضري المتكامل، الذي يتميّز بموقع سهل الوصول إليه، والذي سيكون جزءاً من الإرث الفعلي للحدث، بعد انتهاء فعالياته في 31 مارس 2022.

فيما استوحت المحطة تصميمها من تراث الإمارات الغني، وعلى شكل شجرة الغاف، التي تمثّل رمزاً وطنياً، في حين تم إنشاء مظلتها باستخدام ألياف الكربون، بما يتوّج إنجازاً مبتكراً في قطاع بيع الوقود بالتجزئة.

مكونات مبتكرة

شيّد هيكل المحطة باستخدام 43000 متر مربع من ألياف الكربون (تعادل 37 طناً)، وهي مادة خفيفة صديقة للبيئة، تعادل قوتها ثلاثة أمثال قوة الصلب، فيما هي أخف منه وزناً بخمس مرات، وصُمم الهيكل باستخدام 133 إطاراً على شكل أوراق شجرة الغاف، تتوسطها مادة إيثيلين رباعي فلورو الإيثيلين المبتكرة والمقاومة للتآكل، التي تتيح وصول الضوء الطبيعي، وتوفّر 100 % حماية من الأشعة فوق البنفسجية، مُضاءة بأكثر من 3800 ضوء بتقنية الإنارة بالصمامات الثنائية الباعثة للضوء (LED). بينما تم تشييد الهياكل التسعة الداعمة للمحطة، باستخدام 22500 متر مربع أخرى من ألياف الكربون.

وفي خطوة جريئة، لإدخال تقنيات توليد الطاقة المتجددة، وتعزيز كفاءة الطاقة في المحطة، تم تركيب 283 لوحاً للطاقة الشمسية، لتوليد 143 ميغاواط/‏‏‏ساعة من الطاقة الشمسية سنوياً، إضافةً إلى توربينات رياح بحجم 25 متراً، لتوليد 12.7 ميغاواط/‏‏‏ساعة من طاقة الرياح سنوياً.

تأتي هذه الخطوة، في أعقاب قرار مجموعة «إينوك»، بتوظيف الطاقة النظيفة لتزويد شبكة محطاتها بالطاقة الكهربائية، بما ينسجم مع أهداف استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050.

وبهدف تحسين كفاءة الحفاظ على الطاقة في المحطة، خُصصت أنظمة متطورة، مثل استخدام تقنيات ترشيح الكربون لتدوير مياه الصرف، وإعادة استخدامها في الري، وبالتالي، تقليل هدر المياه بشكل كبير. كما تم تجهيز المحطة بوحدات استخلاص ماء الشرب من الهواء، عبر استخدام تقنيات الأوزون، التي تحوّل جزيئات الماء من الرطوبة في الهواء، إلى مياه صالحة للشرب، لفريق عمل المحطة.

تقنيات حديثة

وتتضمن محطة الخدمة الجديدة، عدداً من التطبيقات للتقنيات المتقدّمة في مجالات تعلّم الآلة، والذكاء الاصطناعي، وتقنيات تحليل البيانات، التي تسهم بدور هام في تخصيص المحطة وخدمات التجزئة للعملاء، وإدارة وتنظيم وقت الانتظار في ساحة المحطة، بما يثمر في تحسين تجربة العملاء بالمجمل.

وتم تزويد المحطة بتقنية إرشاد المركبات باستخدام الإضاءة الأرضية، التي تحدد الاتجاه الذي يقود المركبات إلى منطقة التزوّد بالوقود، ومداخل ومخارج المحطة، علاوةً على أجهزة استشعار وجود المركبات، والإشارات في مناطق التزوّد بالوقود، لإخطار المتعاملين في طابور الانتظار، بخلو إحدى مضخات الوقود في المحطة.

وتضم اللافتات الرقمية في المحطة، 12 مليون شريحة لأضواء (LED)، لإضاءة الشاشات الرقمية. ومن المزايا المتطورة، محطات شحن السيارات الكهربائية، وماكينات البيع الذاتي الحديثة، المزوّدة بشاشات تفاعلية متعددة الوسائط.

يذكر أن أعمال البناء والتشييد في محطة الخدمة المستقبلية، بدأت في أغسطس 2019، وسجّلت مجموعة «إينوك» خلال هذه الفترة، 400 ألف ساعة عمل، دون أي وقت ضائع بسبب الإصابات (LTI)، ما يؤكد التزام المجموعة بالامتثال لأرقى معايير الصحة والسلامة والبيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات