«إكسبو دبي» استمرار لسلسلة العجائب المعمارية

القبة الفولاذية لساحة الوصل بدأ بناؤها في ديسمبر 2017 | البيان

أكد أحمد الخطيب الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في «إكسبو 2020 دبي»، أن الحدث سيكون بمثابة استمرار لسلسلة العجائب المعمارية التي شهدها «إكسبو» الدولي على مدى تاريخه، حيث سيضم معالم معمارية جديدة بُنيت لتظل قائمة بعد أشهر انعقاده الستة.

وأجرت شبكة «سي إن إن» الأمريكية حواراً مع الخطيب، حيث استعرضت معه المباني التي يجري الآن تشييدها في موقع «إكسبو 2020 دبي»، لتكون إضافة إلى المعالم الجديدة في دبي.

وبدأ الخطيب استعراض المعالم بالحديث عن جناح الاستدامة «تيرا» في موقع الحدث، حيث أكد أن للاستدامة دوراً كبيراً في «إكسبو 2020 دبي»، فسيتضمن الحدث العديد من المباني التي تتميز بصفات وسمات تحقق الاستدامة.

وقال الخطيب: «وعلاوة على ذلك، فإن أكثر من %80 من منشآت المعرض ستظل قائمة حتى بعد إسدال الستار على فعالياته، وذلك حتى تكون جزءاً من المدينة المستقبلية «دستركت 2020»».

وَأضاف بقوله: «تتألق خلال الحدث الدولي العديد من المباني المُبهرة، الأمر الذي سيعزز مكانة دبي كوجهة للإبداع المعماري».

ثم تطرق الخطيب إلى الحديث عن الجناح الثاني ضمن موقع «إكسبو 2020 دبي»، وهو جناح التنقل، فأفاد بأنه سيظهر للزوار كيفية قيادة التنقل لنمو البشرية منذ فجر التاريخ وحتّى العالم الرقمي المترابط اليوم.

وقال الخطيب: «يعرض جناح التنقل تقنيات التنقل الحديثة التي تُحدث تحولاً في طرق عيشنا عبر وسائل مثل الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، والروبوتات، وغيرها».

وأضاف بقوله: «ومن مميزات جناح التنقل احتضانه لأكبر مصعد في العالم، والذي يمكنه استيعاب 160 شخصاً».

واستعرض الخطيب أيضاً جناح الفرص، وساحة الوصل التي ستكون بمثابة المعلم الرئيسي في موقع «إكسبو 2020 دبي».

وفي سياق متصل، بثت «سي إن إن» أمس تقريراً تلفزيونياً عن «إكسبو 2020 دبي»، وذكرت فيه أن الحدث سيكون فرصة لدبي لعرض إنجازاتها ومبتكراتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات